حلويات فرنسية

سلسلة من التدابير الجديدة لتحسين استقبال السياح في فرنسا

أعلنت الحكومة الفرنسية عن سلسلة من التدابير لتحسين استقبال السياح وتطوير البنى التحتية الفندقية تشمل صندوق استثمار من المرجح أن تصل قيمته إلى "مئات ملايين اليوروهات".

وتعد فرنسا أول مقصد عالمي للسياح وهي استقبلت العام الماضي 83,7 مليون سائح، لكن مستويات رضى الزوار جاءت متباينة.

وقال لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسية المكلف أيضا بشؤون السياحة خلال مؤتمر صحافي أنه "لا يزال أمامنا مجال للتقدم" في ما يخص طريقة استقبال السياح.

وبالاستناد إلى نتائج تقرير، أعلن عن إطلاق حملة تواصل في العام 2016 مع "شعارات فكاهية"، فضلا عن مجموعة من التدابير لتحسين استضافة الزوار.

ومن المتوقع أيضا، في إطار هذه التدابير، تبسيط إجراءات طلب تأشيرات الدخول وعمليات استرداد الرسوم الجمركية.

وأعلن لوران فابيوس عن إنشاء صندوق استثمار سياحي للتشجيع على بناء هيكليات جديدة أو ترميم تلك القديمة.

ويوفر قطاع السياحة مليوني فرصة عمل في فرنسا وتتخطى نسبته 7 % من إجمالي الناتح المحلي.

 

×