ساعات ابل في نيويورك في 24 ابريل 2015

"آبل" ستطرح ساعتها في المتاجر في غضون اسبوعين

ستبدأ مجموعة "آبل" المعلوماتية ببيع بعض النماذج من ساعتها الموصولة "آبل واتش" مباشرة في متاجرها، وذلك في غضون أسبوعين، بحسب ما كشفت الشركة.

وكان تسويق ساعة "آبل واتش " قد أطلق في نيسان/أبريل في تسعة بلدان هي اليابان وكندا والصين وفرنسا وألمانيا وهونغ كونغ وبريطانيا والولايات المتحدة.

وخلافا للمنتجات السابقة، مثل هواتف "آي فون" وأجهزة "آي باد"، لم تطرح الماركة المرموز إليها بتفاحة الساعة مباشرة في متاجر "آبل ستورز"، مفضلة تلقي الطلبيات على الانترنت.

ورجح المحللون أن يكون هذا القرار ناجما عن نقص في مخزون البضائع.

وأوضح جيف وليامز نائب الرئيس المكلف بالشؤون التشغيلية في بيان "نمضي قدما في طلبيات آبل واتش"، مضيفا أنه ما عدا نموذجا واحدا، "سترسل جميع الطلبيات التي أجريت في أيار/مايو ... في خلال الأسبوعين المقبلين. وبحلول هذا الموعد، سنبدأ أيضا ببيع بعض النماذج في متاجرنا".

وبالإضافة إلى ذلك، أعلنت "آبل" عن توفير ساعتها في سبع أسواق جديدة هي إيطاليا والمكسيك وسنغافورة وكوريا الجنوبية واسبانيا وسويسرا وتايوان، وذلك اعتبارا من 26 جزيران/يونيو.

وتسوق ساعة "آبل واتش" بحجمين وثلاثة نماذج بأسعار تتراوح بين 349 دولارا و10 آلاف دولار (على الأقل للنسخة المصنوعة من ذهب).

ويعد نجاح هذه الساعة عاملا أساسيا لسوق الساعات الموصولة الناشئة التي بيعت في إطارها 3,6 ملايين قطعة في العالم العام الماضي، بحسب مجموعة الأبحاث "آي اتش اس".