وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادي يلقي كلمة في منتدى في فيينا الاربعاء 3 يونيو 2015 قبل اجتماع اوبك الجمعة

قطر تتوقع استقرار اسواق النفط في النصف الثاني من العام الحالي

توقع وزير الطاقة القطري الاربعاء قبل اجتماع لمنظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" في فيينا ان تصبح الاسواق العالمية للنفط "اكثر توازنا" في النصف الثاني من العالم الحالي.

وقال محمد بن صالح السادة قبل الاجتماع نصف السنوي لاوبك الجمعة ان "الاشهر التسعة الاخيرة تقريبا شكلت تحديا للصناعة النفطية".

واضاف "لكن هناك عدة اسباب تحمل على التفاؤل ازاء الوضع العام... من المفترض ان تكون الاسواق اكثر توازنا في النصف الثاني من العام الحالي".

وتابع السادة الذي تحدث على هامش منتدى يستمر يومين ويشارك فيه مسؤولون كبار من قطاع الصناعة ان الاسواق "لم تتعاف بشكل كامل بعد" وان هناك "الكثير من الغموض".

وتعقد اوبك الجمعة في فيينا اجتماعها الوزاري الذي يتوقع ان يؤدي الى ابقاء سقف الانتاج بدون تغيير من اجل حماية حصصها في السوق.

وفي الاجتماع الاخير للمنظمة في تشرين الثاني/نوفمبر قررت الدول ال12 الاعضاء الابقاء على سقف الانتاج الرسمي البالغ 30 مليون برميل في اليوم.

 

×