بي.بي تتفق مع العراق على خفض الإنفاق بحقل الرميلة في 2015

بي.بي تتفق مع العراق على خفض الإنفاق بحقل الرميلة في 2015

اتفقت بي.بي مع العراق على خفض الإنفاق في موزانة هذا العام على أعمال تطوير حقل الرميلة النفطي العملاق إلى 2.5 مليار دولار بعدما أبلغت بغداد شركات نفط كبرى أنها تواجه صعوبات في سداد المدفوعات بسبب هبوط أسعار النفط ومحاربة تنظيم داعش.

وقال مصدر مطلع في قطاع النفط يوم الاثنين إن الإنفاق المقترح في البداية كان 3.5 مليار دولار لعام 2015.

وقال مسؤول رفيع بوزارة النفط لرويترز في مارس آذار إن شركات نفطية اقترحت خفض الإنفاق على أعمال التطوير بملايين الدولارات.

وفي مجموعة من الخطابات التي أرسلت إلى شركات مثل بي.بي ورويال داتش شل وإكسون موبيل منذ يناير كانون الثاني أكدت وزارة النفط الحاجة إلى التعديل في ضوء الهبوط السريع لأسعار الخام.

وفي ظل تحمل العراق جزءا كبيرا من تكاليف التطوير دعت وزارة النفط الشركات إلى تعديل خططها لتطوير حقول النفط من خلال النظر في تأجيل مشروعات جديدة وإرجاء مشاريع جرى الالتزام بتنفيذها بالفعل ما لم تكن هناك أي تكاليف إضافية مترتبة على ذلك.

وقالت الوزارة لشركات النفط إن هذه التخفيضات يجب اتخاذها مع الحفاظ على مستويات إنتاج النفط الحالية أو حتى زيادتها.

ولن يؤثر خفض الإنفاق على الإنتاج من حقل الرميلة النفطي في جنوب البلاد وهو أكبر الحقول العراقية. ومن المتوقع أن يظل إنتاج حقل الرميلة في 2015 مستقرا عند المستويات الحالية التي تبلغ نحو 1.4 مليون برميل يوميا.