غاز تركمانستان قد يصل الى اوروبا عبر ايران

غاز تركمانستان قد يصل الى اوروبا عبر ايران

اعلن ماروس سيفكوفيتش، نائب رئيس المفوضية الاوروبية لشؤون الطاقة، مساء الخميس ان اوروبا قد تستورد الغاز الطبيعي من تركمانستان عبر ايران في اطار محاولات بروكسل لتقليص اعتمادها على الغاز الروسي.

وبعد اجتماع مع رئيس تركمانستان قربان علي بردي محمدوف في العاصمة عشق اباد، قال سيفكوفيتش ايضا انه بحث مع بردي محمدوف "احتمال بناء خط انابيب عبر بحر قزوين وايران باعتبار ان العلاقات مع ايران تتطور ايجابا"، بحسب ما افاد تلفزيون تركمانستان.

وعارضت طهران التي وقعت في الثاني من نيسان/ابريل اتفاقا اطارا مع القوى الكبرى بشان برنامجها النووي، مرارا مشروع خط انابيب غاز عبر قزوين معتبرة اياه ضعيف المردود ومفضلة خط انابيب بريا عبر اراضيها.

لكن لان مهلة توقيع الاتفاق النهائي بشان النووي الايراني محددة في 30 حزيران/يونيو، فضل سيفكوفيتش حاليا التركيز على خط انابيب الغاز عبر قزوين ، بحسب ما اوضح للصحافيين في عشق اباد.

واضاف "ان مباحثاتنا ترجمت بوضوح الاردة السياسية في اتمام مشروع خط انابيب الغاز عبر قزوين (..) الذي سيوصل الغاز من بحر قزوين الى الحدود الاوروبية بحلول 2019-2020".

وقد تعارض روسيا بشدة هذا المشروع الذي يلتف على حدودها. ووفرت روسيا اكثر من ثلث حاجات اوروبا من الغاز في 2014.

وختم سيفكوفيتش "من المهم متابعة العمل بهدف التوصل الى اتفاق اطار بين الاتحاد الاوروبي وتركمانستان واذربيجان وتركيا ولكن ايضا مع جورجيا التي اعتقد انه يتعين دعوتها للمشاركة".

وتقدر كلفة الانبوب ب 4,46 مليارات يورو وسيتيح تزويد الاتحاد الاوروبي باكثر من 30 مليار متر مكعب من الغاز.

وتملك تركمانستان المحاذية لايران رابع احتياطي عالمي من الغاز الطبيعي لكن تنقصها البنى التحتية للنقل.

واعلنت الصين انها تتوقع استيراد ما يصل الى 65 مليار متر مكعب من الغاز من تركمانستان سنويا حتى 2020.

 

 

×