تكبدت صحيفة "نيويورك تايمز" خسائر بقيمة 14,3 مليون دولار في الربع الاول من العام الحالي خصوصا بسبب تراجع الايرادات الاعلانية بنسبة 6 %

خسائر تفوق 14 مليون دولار لصحيفة نيويورك تايمز في الربع الاول من 2015

اعلنت صحيفة "نيويورك تايمز" تكبدها خسائر بقيمة 14,3 مليون دولار في الربع الاول من العام الحالي خصوصا بسبب تراجع الايرادات الاعلانية بنسبة 6 %.

كذلك لم تنجح المداخيل الاعلانية للنسخة الرقمية الواسعة الانتشار للصحيفة في تعويض تراجع الاعلانات على النسخة الورقية.

وفي خلال عام، تراجعت ايرادات نيويورك تايمز بنسبة 1,6 % الى 384 مليون دولار على رغم الزيادة المتواضعة في الانتشار خصوصا بفضل الاشتراكات في النسخة الرقمية. وتركز الصحيفة جهودها على هذه النقطة الاخيرة.

ومع ان الايرادات الاعلانية للنسخة الالكترونية للصحيفة حققت تقدما بنسبة 10,7 % خلال عام، الا ان النسخة الورقية شهدت تراجعا في هذه الايرادات بنسبة 11,1 %.

وأوضح المدير العام للمجموعة مارك تومسون انه "في الربع الاول، اشتراك 47 الف قارئ جديد في نسختنا الالكترونية وهذا رقم اكبر من اي نتيجة ربعية مسجلة خلال العامين الماضيين. وفي المحصلة، لدينا 957 الف اشتراك مدفوع في نسختنا الرقمية".

كذلك اثرت عوامل استثنائية على النتيجة العامة للمجموعة التي سجلت ارباحا هزيلة قدرها 1,7 مليون دولار خلال الاشهر الثلاثة الاولى من العام الماضي.

فقد دفعت نيويورك تايمز 40,3 مليون دولار في اطار اتفاق ينص على تقديم "دفعة واحدة لبعض الموظفين السابقين"، على ما اشارت الصحيفة في بيان من دون اي تفاصيل اضافية.

 

×