شركات الطيران الخليجية تزيد نصيبها من سوق السفر الأوروبية

صحيفة: شركات الطيران الأميركية "منافقة"

اتهمت صحيفة "إيكونومست" شركات الطيران الأميركية، التي تطالب بالحد من سياسة الأجواء المفتوحة أمام شركات الطيران الخليجية، بالنفاق، ودعت إلى مزيد من السماوات المفتوحة لتقليل "الحمائية" في سوق النقل الجوي.

وفي تقرير رئيسي بعددها الأخير، قالت الصحيفة إن شركات الطيران الأميركية الثلاث ـ دلتا وأميركان ويونايتد إيرلاينز ـ تسعى لمزيد من "الحمائية" التجارية في سوق يحتاج إلى الانفتاح أكثر.

وكانت الشركات الثلاث أعدت ملفا قدمته للإدارة الأميركية بشأن ما قالت إنه دعم حكومي لشركات الخطوط القطرية والاتحاد وطيران الإمارات وصل إلى 42 مليار دولار.

وذكرت الصحيفة شركات الطيران الأميركية بما حصلت عليه من دعم حكومي وقت تأسيسها ـ وحتى وقت قريب ـ وصل إلى 155 مليار دولار.

وتهكمت الصحيفة على دعوى الشركات الأميركية بأن نظيراتها الخليجية توفر تشغيلا بعمالة أقل كلفة نتيجة عدم وجود نقابات فيها، مذكرة الشركات الأميركية بقانون الإفلاس الأميركي الذي يسمح للشركات الأميركية بهدر صناديق تقاعد العاملين وغيرها من حقوقهم.

وخلص التقرير إلى أن الشركات الأميركية تخشى المنافسة من شركات بها أسطول طائرات أحدث، تقدم خدمة أفضل، كما أن الموقع المميز لعواصمها يعطيها أفضلية طبيعية لربط الرحلات الطويلة ما بين القارات.

وأضافت أن توسع شركات الطيران الخليجية في أوروبا، وزيادة حصتها من سوق النقل الطويل، له ما يبرره.

وطالبت "إيكونومست" بتحرير سوق النقل الجوي أكثر، وليس المطالبة بمزيد من الحمائية كما تفعل الشركات الأميركية التي قالت الصحيفة إنها تعمل لصالح أصحاب الشركات، أكثر من المستهلك.

 

×