الليرة التركية تسجل مزيدا من التراجع امام الدولار

الليرة التركية تسجل مزيدا من التراجع امام الدولار

سجلت الليرة التركية الاربعاء مزيدا من التراجع امام الدولار واثارت القلق لدى الحزب الحاكم قبل اسابيع قليلة على انتخابات تشريعية.

وتخطت الليرة عتبة ال2,7 امام الدولار لتسجل تداولا بلغ 2,703 للدولار اي بتراجع في قيمتها بنسبة 0,57 بالمئة لهذا اليوم.

وتتعرض الليرة التركية لضغوط منها امكانية ان يرفع الاحتياطي الفدرالي الاميركي اسعار الفائدة اضافة الى توتر داخلي بشأن تماسك السياسة الاقتصادية التركية تحت قيادة الرئيس رجب طيب اردوغان.

وتخشى اسواق المال خروج نائب رئيس الوزراء علي باباجان الذي يعد الضامن للسياسة الاقتصادية العاقلة تحت حكم حزب العدالة والتنمية، من الحكومة بعد الانتخابات التشريعية في 7 حزيران/يونيو المقبل.

وقام البنك المركزي الثلاثاء بخطوة كبرى غير معتادة تمثلت بنشر جدول اعماله للاجتماع المقبل حول السياسة النقدية في 22 نيسان/ابريل، والذي سيتضمن تدابير لحماية الليرة ومن بينهما خفض معدلات الفائدة على الاقراض بالعملة الاجنبية.

وساعد هذا الاعلان في بادئ الامر على دعم الليرة الثلاثاء لكن تلك المكاسب اختفت في التعاملات المبكرة الاربعاء.

وخسرت الليرة التركية 16 بالمئة تقريبا من قيمتها في الاشهر الثلاثة الماضية مقابل الدولار مما اثار قلقا بالغا لدى الحكومة قبيل الانتخابات.

وقال اورغور التوغ من بي.جي.سي بارتنرز للسمسرة المالية في اسطنبول "وسط المجهول السياسي لنتائج الانتخابات، نعتقد ان الليرة التركية ستبقى ضعيفة وسيتم التداول بها بين 2,60 و2,80 مقابل الدولار".

ويتوقع التوغ ان يقوم البنك المركزي "بالتدخل تدريجيا لدعم الليرة التركية وقف المزيد من النزف".

 

×