الشرطة البريطانية

سرقة مجوهرات بـ 300 مليون دولار في لندن

تعرضت إحدى أكبر خزائن حفظ المجوهرات في العاصمة البريطانية "لندن" للسرقة حيث تم الاستيلاء على قطع ثمينة تقدر بملايين الدولارات.



وفي صباح يوم الأربعاء، ساد القلق بين العديد من الأشخاص الذين أودعوا مجوهراتهم في خزانة "هاتون جاردن" التي تعرضت للاقتحام والسرقة من جانب لصوص خلال عطلة عيد الفصح نهاية الأسبوع، وذلك من أجل الحصول على معلومات حول ممتلكاتهم.



وذكرت صحيفة "صن" أن اللصوص استولوا على مجوهرات بقيمة 200 مليون جنيه إسترليني (حوالي 300 مليون دولار).



وأفادت الشرطة البريطانية أنه تم سرقة مجوهرات حُفظت في حوالي من 60 إلى 70 صندوق إيداع.

وتطارد الشرطة البريطانية عصابة يوم الأربعاء سطت على خزائن ودائع في المنطقة الرئيسية لتجارة المجوهرات بالعاصمة لندن وفرت بنقود وأحجار كريمة في حادث وصفته وسائل الإعلام المحلية بانه قد يكون أكبر عملية سطو شهدتها البلاد على الإطلاق.

وقالت شرطة لندن إن اللصوص استخدموا معدات قطع ثقيلة للوصول إلى قبو مستودع خزائن هاتون جاردن.

ومن المعتقد ان العصابة حفرت نفقا عبر أحد الحوائط للوصول إلى بئر مصعد في المبنى يوم الجمعة بينما كان العمل متوقفا في هاتون جاردن -الذي يضم نحو 300 تاجر ألماس وذهب وأحجار كريمة وأكثر من 50 متجرا- بسبب عطلة عيد القيامة.

وقال مصدر لم تكشف الصحيفة عن اسمه إنهم هبطوا بعد ذلك إلى القبو وشقوا طريقهم للخزائن.

ولم تكشف الشرطة عن أي تفاصيل بشأن المسروقات لكن الصحيفة قالت إن ما سلب قد يبلغ نحو 200 مليون جنيه استرليني (300 مليون دولار) متجاوزا بكثير حجم أكبر سرقة سابقة سجلت في بريطانيا.

وقال مستودع خزائن هاتون جاردن على موقعه بالإنترنت إنه تأسس في 1954 وكان من أوائل الشركات التي تقدم خدمة صناديق خزائن الودائع في بريطانيا