صورة أرشيفية يأمل الجانب القطري في أن يتيح الاتفاق أولوية للغاز القطري المسال

حصة قطرية في مجموعة بتركيماويات صينية

قال مسؤولون من شركة قطر للاستثمار والتنمية ومجموعة حمد بن سحيم للمشاريع اليوم الاثنين إن الشركتين القطريتين وقعتا على اتفاق مبدئي للاستحواذ على حصة نسبتها 49 في المئة من مجموعة شاندونغ دونغ مينغ للبتروكيماويات بقيمة خمسة مليارات دولار.

وذكر إبراهيم التني الرئيس التنفيذي لمجموعة قطرة في مؤتمر صحفي بالدوحة أن من المتوقع الانتهاء من الاتفاق في الربع الأخير من العام الحالي على أن يتم استخدام مبلغ الاستثمار لتمويل عدد من المشروعات التي تعمل شاندونغ علي تنفيذها حاليا.

وأضاف أن هذه المشروعات تشمل بناء ألف محطة وقود في 6 أقاليم في الصين ومحطة للغاز الطبيعي المسال بطاقة 3 ملايين طن سنويا في منطقة تشينتشو.

وقال التني إنه سيجري تحديد موعد استكمال هذه المشروعات بعد الانتهاء من صفقة الاستحواذ.

ولم تفصح الشركتان عن حصة كل منهما من إجمالي مبلغ الاستثمار.

وذكر بيان مشترك للأطراف الثلاثة أن محطات الوقود ستقام في محيط 300 كيلومتر من مصفاة "كاه تساه" التابعة للشركة في إقليم شاندونغ في رق الصين حيث ستورد المصفاة ثلث إنتاجها إلى محطات الوقود.

ومن المقرر تشييد محطة الغاز الطبيعي المسال في منطقة تشينتشو في جنوب الصين، ويتضمن المشروع إنشاء مرفأ ورصيف ومنشآت لإعادة الغاز المسال إلى حالته الغازية والتخزين.

وعبر التني عن أمله بأن تكون لقطر الأولوية في إمداد المرفأ بالغاز المسال بعد تشييده.

ونما الطلب على الغاز الطبيعي في الصين 5.6 في المئة في العام الماضي إلى 178.6 مليار متر مكعب.

ويجري تلبية 127.9 مليار متر مكعب من الطلب المحلي من خلال الموارد المحلية بينما يتم استيراد 57.8 مليار متر مكعب عبر خط أنابيب أو على هيئة غاز مسال.

 

×