صورة ارشيفية

النفط يتعافى ويتجه صوب 57 دولارا للبرميل مع ضعف الدولار

عكست أسعار النفط الخام اتجاهها اليوم الثلاثاء وعاودت الصعود صوب 57 دولارا للبرميل إذ ألقى ضعف الدولار بظلاله على تباطؤ النمو في الصين واقتراب إنتاج النفط السعودي من أعلى مستوياته على الإطلاق.

ونزل الدولار 0.25 بالمئة مقابل اليورو لتتفاقم الخسائر التي مني يها في الجلسة السابقة مما يعزز أسعار السلع الأولية المقومة بالدولار والتي تتحرك في عكس اتجاه العملة الأمريكية.

وارتفع سعر برنت في العقود الآجلة 64 سنتا إلى 56.56 دولار للبرميل بحلول الساعة 1020 بتوقيت جرينتش في حين صعد الخام الأمريكي 60 سنتا إلى 48.05 دولار للبرميل. واتسع الفارق بين الخامين إلى 8.51 دولار للبرميل لصالح برنت.

وحدت من مكاسب الخام بيانات أظهرت تراجع أنشطة المصانع في الصين ثاني أكبر اقتصاد وأكبر دولة مستوردة للنفط في العالم في مارس آذار.

وسجلت القراءة الأولية لمؤشر اتش.اس.بي.سي/ماركت لمديري المشتريات 49.2 في مارس آذار منخفضة عن مستوى 50 الذي يفصل بين نمو الأنشطة وانكماشها على أساس شهري.

وتوقع محللون اقتصاديون في استطلاع أجرته رويترز قراءة عند 50.6.

وجاء انخفاض مؤشر مديري المشتريات في الصين عقب تقرير صدر الليلة الماضية أفاد بأن السعودية أكبر منتج في أوبك تضخ نحو عشرة ملايين برميل يوميا وهو رقم يقترب من أعلى مستوى على الاطلاق ويزيد نحو 350 ألف برميل يوميا عن الرقم الذي قدمته المملكة لأوبك عن إنتاج فبراير شباط.