النفط

برنت ينتعش من أدنى مستوياته في 6 أسابيع ويتجاوز 54 دولارا

ارتفع مزيج برنت الخام متجاوزا 54 دولارا للبرميل في تعاملات اتسمت بالتقلب اليوم الثلاثاء واسترد جزءا من خسائره في الجلسة السابقة حين نزل لأقل مستوى في ستة أسابيع ولكن مخاوف بشان تفاقم تخمة المعروض حدت من مكاسب الخام.

ونزلت أسعار الخام الامريكي على الجانب الآخر من المحيط الاطلسي للجلسة السادسة على التوالي مقتربا من أدنى مستوياته في ستة أسابيع ليظل الفارق بين الخامين نحو عشرة دولارات ويقول محللون إنه قد يتسع أكثر.

وقال بنك مورجان ستانلي "تفوق الامدادات في السوق الطلب ويرجع هذا في جزء منه لنجاح النفط الصخري الأمريكي."

وأضاف البنك ان عدد منصات الحفر الامريكية انخفض من 1809 منصات قبل عام إلى 1125 منصة الاسبوع الماضي ولكن الدورات السابقة أظهرت "أنه عادة ما تكون هناك فجوة زمنية بين توقف الحفر وتوقيت توقف تنامي المعروض النفطي."

وبحلول الساعة 0629 بتوقيت جرينتش ارتفع مزيج برنت الخام ثمانية سنتات إلى 54.02 دولار للبرميل وكان قد نزل في وقت سابق إلى 53.94 دولار.

واغلق عقد ابريل الذي انتهى أجله في الجلسة السابقة منخفضا 1.23 دولار كان قد سجل في وقت سابق من الجلسة 52.50 دولار وهو أقل مستوى منذ الثاني من فبراير شباط.

وسجل خام غرب تكساس الوسيط الامريكي 43.73 دولار للبرميل منخفضا 15 سنتا ولكنه اعلى قليلا من أقل مستوى في ستة اسابيع الذي سجله امس عند 42.85 دولار للبرميل.

وقال بنك ايه.ان.زد "نتوقع ان يستمر الضغط على خام غرب تكساس الوسيط نتيجة نمو أكبر للمخزونات مع بدء موسم فترات الصيانة الموسمية ونتوقع أن يستمر ذلك على المدى القصير."

ويترقب التجار بيانات مخزونات الخام الامريكية لتحديد اتجاه الأسعار ويرجح استطلاع اجرته رويترز زيادة المخزونات للاسبوع العاشر لتسجل مستويات قياسية جديدة.