مدرسون يتظاهرون في ايران للمطالبة بزيادة رواتبهم

مدرسون يتظاهرون في ايران للمطالبة بزيادة رواتبهم

تجمع مدرسون ايرانيون صباح الاحد في طهران وعدد من مدن المحافظات للاحتجاج على رواتبهم المتدنية وسوء ظروفهم المعيشية، كما اوردت وكالة الانباء الايرانية الرسمية والوكالة العمالية.

وتجمع نحو 600 مدرس امام البرلمان في طهران، كما قالت وكالة الانباء العمالية المرتبطة بالنقابة الرسمية للعمال في ايران.

وجرت تجمعات مماثلة في نحو 12 مدينة اخرى، بحسب وكالتي الانباء الايرانية الرسمية والعمالية اللتين نشرتا صورا التقطتها هواتف نقالة.

وهي المرة الاولى منذ انتخاب الرئيس حسن روحاني في حزيران/يونيو 2013، التي يحصل فيها تحرك اجتماعي في البلد. ولا تنقل الصحافة مثل هذه الاحداث الا نادرا.

وياتي هذا التحرك بينما يجري البرلمان تصويتا على موازنة السنة المالية المقبلة (20 اذار/مارس 2015-20 اذار/مارس 2016).

ويطالب المدرسون بان يتضمن نص الموازنة زيادة رواتبهم.

وقبل ايام قال المتحدث باسم جمعية المدرسين محمود بيهشتي بحسب ما نقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان "معدل راتب مدرس هو 12 مليون ريال (350 دولارا)".

والحد الادنى الشهري للراتب في ايران يبلغ حوالى 200 دولار.

ونجحت حكومة روحاني في جعل معدل التضخم اكثر من 15 في المئة بقليل اليوم بعدما كان يفوق 40 في المئة قبل عامين. وعلى الرغم من هذا التراجع، فان زيادة الاسعار تؤثر على ظروف حياة قسم من السكان.

 

×