استراليا تفرض ضريبة على شراء العقارات من قبل الاجانب

#استراليا تفرض ضريبة على شراء العقارات من قبل الاجانب

اعلن رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت اليوم الاربعاء عن ضريبة جديدة لشراء عقارات  في استراليا من قبل اجانب.

واتهم الاجانب وكثيرون منهم من الصين، بالتسبب في رفع الاسعار في اسواق العقارات في استراليا وخصوصا في سيدني وملبورن وحرمان السكان المحليين من هذه العقارات.

وقال ابوت في مؤتمر صحافي في سيدني ان "حلم بعض الاستراليين هو امتلاك منزل ونريد لهذا الحلم ان يستمر". واضاف ان "القواعد الحالية لا تسمح للاجانب سوى بشراء عقارات جديدة وتمنعهم من شراء عقارات مبنية من قبل" لكنها لم تطبق في السنوات الاخيرة.

وتابع ابوت انه "في عهد الحكومة السابقة (العماليون) ولست سنوات لم ترفع اي دعوى قانونية ضد اجنبي اشترى منزلا"، موضحا "سنقوم بتطبيق هذه القواعد القديمة".

وتقترح الحكومة فرض رسوم على طلبات كل الاستثمارات الاجنبية مثل النظام المطبق في نيوزلندا. وقال ابوت ان الرسوم ستكون اقل من تلك المطبقة في هونغ كونغ.

وبموجب هذه الخطة سيدفع اي مستثمر اجنبي لشراء عقار تقل قيمته على المليون دولار استرالي (784 الفا و500 دولار اميركي) خمسة آلاف دولار استرالي. ويرفع المبلغ بمقدار عشرات آلاف دولار لكل مليون اضافي.

وقال وزير الخزانة جو هوكي ان اي مستثمر يخالف القاعدة ويشتري عقارا مبنيا، سيغرم بنسبة 25 بالمئة من قيمة العقار وسيجبر على بيعه.

واعلن ان الحكومة ستشكل لجنة متخصصة للتأكد من تنفيذ القانون وملاحقة المخالفات.