نسبة كبيرة من الألمان يرون الاشتراكية مناسبة لبلادهم

استطلاع: ثلث الألمان يرفضون "الرأسمالية"

الرأسمالية هي سبب الفقر والجوع... هكذا يعتقد نحو ثلث الألمان حسبما أفاد استطلاع أجراه معهد "امنيد" لجامعة برلين الحرة، نشرت نتائجه الثلاثاء.

كما تعتقد أغلبية أن الديمقراطية الحقيقية لا يمكن أن توجد في ظل هذا النظام الاقتصادي.

وخلص الاستطلاع، الذي شمل 1400 شخص، أن 59 بالمائة من الألمان في الشرق، الذي كان شيوعيا في السابق، يرون أن الشيوعية والأفكار الاشتراكية مناسبة للمجتمع.

أما في غرب ألمانيا فقد قال 37 بالمائة، إنهم يعتبرون الشيوعية والمبادئ الاشتراكية مناسبة.

ولا يزال الحزب اليساري في ألمانيا قويا في الشرق بعد ربع قرن من سقوط سور برلين، تمهيدا لتوحد ألمانيا عام 1990.

وخلص الاستطلاع إلى أن أكثر من 60 بالمائة من الألمان يعتقدون أنه لا توجد ديمقراطية حقيقية في بلادهم لأن القطاع الصناعي يحظى بنفوذ سياسي كبير، بينما لا تلعب أصوات الناخبين سوى دور ثانوي.

 

×