سياح يلتقطون الصور في احد احياء لشبونة

نفقات السياح الأجانب تسجل مستوى قياسيا في البرتغال سنة 2014

أنفق السياح الأجانب في البرتغال مبلغا إجماليا قياسيا قدره 10.4 مليارات يورو سنة 2014، لتسجل نفقاتهم بالتالي ارتفاعا بنسبة 12.4 % بالمقارنة مع العام السابق، بحسب الإحصاءات التي نشرها مصرف البرتغال.

وصرح وزير السياحة أدولفو ميسكيتا نونيس أمام وسائل الإعلام أن "المصرف المركزي أكد أن العام 2014 كان عاما قياسيا بالنسبة إلى السياحة في البرتغال وحطم جميع الأرقام القياسية".

وارتفعت العائدات السياحية في البرتغال "بمعدل أكبر بثلاث مرات من تلك المسجلة في اسبانيا وأربع مرات من تلك في إيطاليا ومرتين من تلك في فرنسا"، على ما قال وزير الاقتصاد أنطونيو بيريس دي ليما.

وتشكل السياحة 10% من إجمالي الناتج المحلي في البرتغال وهي كانت من القطاعات التي أدت دورا حيويا في انتعاش الاقتصاد بعد سنيتن ونصف السنة من الركود.

وسجلت الفنادق البرتغالية 46.1 مليون ليلة من الحجوزات العام الماضي، أي أكثر بنسبة 11 % من العام السابق، من بينهم 32.3 مليون حجز سدده سياح أجانب، على رأسهم البريطانيون والإسبان والفرنسيون.

وارتفعت عائدات قطاع الفنادق بنسبة 12.8 %، "ما يدل على أن النمو لم يحصل على حساب الأسعار"، على ما لفت وزير السياحة.

وتم الإدلاء بهذه التصريحات على هامش التوقيع على بروتوكول اتفاق في مجال السياحة بين الدولة البرتغالية ومجموعة "إيه ان إيه".

وتعهد الطرفان استثمار 10 ملايين يورو بالتساوي في الترويج للمشاريع السياحية خلال السنوات الخمس المقبلة.