نخفض عدد الحفارات النفطية في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوى له منذ أغسطس 2011

ارتفاع بأسعار النفط بعد جلستين من الخسائر

ارتفعت أسعار النفط للعقود الآجلة في التعاملات الآسيوية، الجمعة، مرتدة عن جلستين من الخسائر، مدعومة بتوقعات بشأن بيانات ستصدر في وقت لاحق، اليوم، ستظهر انخفاضاً مستمراً في عدد الحفارات النفطية في الولايات المتحدة، وهو مؤشر واضح على الضغوط التي وضعها الهبوط الحاد في الأسعار على منتجي الخام.

وأظهر مسح أسبوعي لشركة "بيكر هيوز" للخدمات النفطية الأسبوع الماضي أن عدد الحفارات النفطية قيد التشغيل في الولايات المتحدة هبط إلى أدنى مستوى منذ اغسطس 2011، رغم أن بيانات حكومية أشارت إلى أن إنتاج النفط الأميركي بلغ 9.2 مليون برميل يومياً، وهو أعلى مستوى منذ 1973.

وقال مدير المخاطر في "ميتسوبيشي كورب" بطوكيو توني نانان "أعتقد أننا سنرى هبوطاً آخر كبيراً في عدد الحفارات النفطية سيقدم دعماً للسوق".

وارتفع سعر مزيج برنت للعقود تسليم أبريل 33 سنتاً، ليستقر عند 60.54 دولار للبرميل بحلول الساعة 0530 بتوقيت غرينتش، بعد أن أنهى الجلسة السابقة منخفضاً 32 سنتاً.

ومع هبوطها بنسبة 3.7 بالمائة في الجلستين السابقتين، تتجه عقود برنت إلى تسجيل أول انخفاض أسبوعي في 4 أسابيع.

وصعدت عقود الخام الأميركي الخفيف تسليم مارس، التي ينقضي تداولها في وقت لاحق الجمعة، 48 سنتاً إلى 51.64 دولار للبرميل.

وكانت التداول هادئاً في التعاملات الآسيوية مع إغلاق الأسواق في الصين وسنغافورة وبضع دول أخرى في عطلة السنة القمرية الجديدة.

 

×