صورة ارشيفية

البنك المركزي الأوروبي يقرر عدم قبول السندات الحكومية اليونانية كضمان للقروض

أعلن البنك المركزي الأوروبي في وقت متأخر من أمس الأربعاء إنه لن يقبل بعد الآن السندات الحكومية اليونانية كضمان للقروض ، مما يزيد من الضغوط على اليونان بشأن تعهداتها لإعادة التفاوض بشأن شروط حزمة الإنقاذ الخاصة بها.

وكان البنك قد قدم تسهيلات للحكومة اليونانية في السابق بالنسبة لاستخدام سنداتها كضمان ، ولكن البنك قال في بيان إنه سوف يلغى هذا الإعفاء ابتداء من 11 شباط'فبراير الجاري.

وقال البنك " إن الإعفاء سمح باستخدام هذه الأدوات ( السندات اليونانية) في عمليات السياسة النقدية في نظام اليورو على الرغم من أنها لم تحقق أدني متطلبات التصنيف الائتماني ".

وهذه الخطوة تعني إن البنوك اليونانية ، التي تسعى للحصول على تمويل جديد ، سوف تحتاج الأن للحصول على ما يطلق عليه "مساعدة سيولة عاجلة" من البنك المركزي اليوناني بدلا من الاعتماد على الحصول على القروض من البنك المركزي الأوروبي.

وكان رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس قد أعرب في وقت سابق عن تفاؤله بشأن " التوصل لحل مقبول من الطرفين " مع الاتحاد الأوروبي بشأن مشاكل بلاده المتعلقة بحزمة الانقاذ ، وذلك عقب أن أجرى مباحثات مع كبار المسؤولين في بروكسل.

يذكر أن الوقت ينفد بالنسبة لليونان حيث من المقرر ان تنتهي الحصة الأوروبية في حزمة انقاذها في نهاية هذا الشهر.

ويخشى محللون من إمكانية أن يؤدي عدم التفاوض بشأن مد الفترة إلى خروج غير مرتب من حزمة الانقاذ وحتى حدوث إفلاس.

 

×