أعلنت ماكدونالدز الشركة الأولى في العالم للوجبات السريعة مغادرة رئيسها دون تومسون لمنصبه بعد نتائج سيئة في العام 2014 الذي شهد تراجعاً في المبيعات

رئيس مجلس إدارة ماكدونالدز يغادر منصبه بعد نتائج سيئة

اعلنت "ماكدونالدز" الشركة الاولى في العالم للوجبات السريعة ، مغادرة رئيسها دون تومسون لمنصبه بعد نتائج سيئة في العام 2014 الذي شهد تراجعا في المبيعات.

ويغادر دون تومسون مهامه كمدير عام ورئيس مجلس ادارة المجموعة "بعد 25 عاما في خدمة الشركة" على ما اوضحت "ماكدونالدز" في بيان.

وسيحل مكانه اعتبارا من الاول من مارس ستيف ايستربروك الذي كان نائبا للرئيس حتى الان.

وتمر سلسلة مطاعم الوجبات السريعة بمرحلة صعبة فقد تراجعت مبيعاتها العام 2014 ما يعني ارباحا اقل من التوقعات.

وعانت مطاعم "ماكدونالدز" التي اسسها راي كروك في العام 1955 من منافسة شديدة من قبل منافسيها في الولايات المتحدة ومشاكل نظافة في آسيا ومن بعض العوامل الجيوسياسة.

وقررت الشركة وقف فتح مطاعم جديدة معلنة انها لن تستثمر الا ملياري دولار هذه السنة وهو ادنى مستوى منذ اكثر من خمس سنوات.

وقال تومسون في بيان الشركة "من الصعب مغادرة عائلة ماكدونالدز لكن هناك وقت لكل شيء. انا على ثقة اني من خلال تسليم ستيف (ايستربروك) الشعلة سنستمر في تطوير المجموعة ودفعها الى الامام".

 

×