البنك المركزي الامريكي

الفيدرالي يجدد التزامه بسياسة "الصبر" حيال قرار رفع الفائدة

أظهر بيان الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الصادر اليوم عدم وجود أي بوادر على التردد بشأن قرار رفع الفائدة في وقت معين في النصف الثاني من عام 2015.

وقال البنك المركزي إن الاقتصاد يحقق نمواً قوياً بالإضافة إلى تعافي سوق العمل بقوة، وأكد أعضاء لجنة السوق المفتوحة بالفيدرالي على توقعاتهم بعودة التضخم إلى معدله المستهدف "2%" بعد زوال العوامل التي دفعته نحو الانخفاض.

وجدد بيان الفيدرالي إلتزامه بتبني نهج "الصبر" عند اتخاذ قرار رفع معدلات الفائدة، وأن هذا القرار من غير المتوقع اتخاذه قبل اجتماع أبريل/نيسان المقبل.

ولم يشر مسئولو الفيدرالي إلى ضعف الاقتصاد العالمي والقرارات الأخيرة التي اتخذتها بنوك مركزية رئيسية في العالم.
واعترف الفيدرالي بأن التضخم انخفض كثيراً دون المستهدف، ورغم ذلك، كانت لهجة البيان إيجابية من خلال الإبقاء على توقعات رفع الفائدة هذا العام، وكان بعض مسئولي البنك المركزي وخبراء اقتصاديين قد توقعوا اتخاذ هذا القرار بين شهري يونيو/حزيران وسبتمبر/أيلول.

ولم يصدر البنك المركزي أية توقعات اقتصادية جديدة، بالإضافة إلى عدم انعقاد مؤتمر صحفي للتعليق على البيان الذي تلقى موافقة جميع أعضاء لجنة السوق المفتوحة بلا استثناء.

 

×