ستاندرد أند بورز

"ستاندرد أند بورز" تخفض التصنيف الائتماني للديون الروسية إلى درجة "خردة"

قررت وكالة "ستاندرد أند بورز" يوم الاثنين خفض التصنيف الائتماني للديون السيادية الروسية إلى "BB+" من "BBB-" وهو دون الدرجة الاستثمارية (أي مستوى خردة) مع نظرة سلبية.

ويعكس خفض التصنيف الائتماني وجهة نظر الوكالة بأن مرونة السياسة النقدية الروسية أصبحت أكثر محدودية بالإضافة إلى ضعف تطلعات النمو الاقتصادي في البلاد، وترى الوكالة تزايد المخاطر بأن القيود المالية والخارجية قد تدهورت بفعل العقوبات الغربية، مما دفع الحكومة لزيادة دعمها للاقتصاد.

وتجدر الإشارة إلى أن وكالتي "موديز "و"فيتش" خفضتا تصنيف روسيا إلى "Baa3" و"BBB-" وهما الدرجتان الاستثماريتان الأدنى في العالم.

ويرى بنك "سوسيتيه جنرال" أن خفض تصنيف روسيا إلى درجة "خردة" سوف يكون له عواقب سيئة – لا سيما على مقرضي الشركات.

وفي ظل استعداد بنوك وشركات روسية لسداد حوالي 100 مليار دولار هذا العام، من المتوقع أن يرفع خفض التصنيف الائتماني من تكاليف إعادة تمويل هذه الشركات لأن الاستثمار المؤسسي سوف يكون محدوداً للغاية بناءً على مدى تعرضه لمخاطر السندات الخردة.

 

×