صورة أرشيفية طرحت اير فرانس الخميس خطة جديدة لتسريح موظفين

اير فرانس تعلن خطة تسريح طوعية تستهدف 800 شخص بحسب النقابات

طرحت اير فرانس الخميس خطة جديدة لتسريح موظفين طوعا على النقابات في الشركة وسيشمل هذا الاجراء 800 شخص، اي الفائض الذي احتسبته الشركة في صفوف اليد العاملة في نهاية 2014.

وفي التفاصيل، تهدف مجموعة اير فرانس الى الوصول الى تسريح 500 موظف بين العاملين لديها على الارض و300 بين العاملين على متن الطائرات، كما اوضحت مصادر نقابية لوكالة فرانس برس بعد ان تبلغت بهذه الخطة اثناء انعقاد جلسة للجنة المركزية في الشركة.

وفي اتصال لم تشأ اير فرانس التعليق على المعلومة على الفور.

وقد تقدم توضيحات اثناء الجلسة المقبلة للجنة المركزية للشركة المتوقعة في الخامس من شباط/فبراير او لدى نشر النتائج السنوية لاير فرانس- كي ال ام في 19 شباط/فبراير.

والمجموعة الفرنسية الهولندية التي تواجه صعوبات مالية، حذرت في 18 كانون الاول/ديسمبر من ان نتائجها ستكون ادنى من التوقعات الاساسية. وهو تحذيرها الثالث حول نتيجة السنة المالية الجارية.

وكانت عاصفة من الهلع هبت في منتصف كانون الثاني/يناير على اير فرانس عندما اشار مقال في صحيفة لوفيغارو الى الغاء خمسة الاف وظيفة في الشركة.

وفي ايلول/سبتمبر، وفي حركة غير مسبوقة منذ ولادة مجموعة اير فرانس-كي ال ام، نفذ القسم الاكبر من طياري اير فرانس اضرابا طيلة 15 يوما اعتراضا على مشروع تطوير فرع "ترانسافيا فرانس" ذات التعرفات المنخفضة.

وانعكاس هذا النزاع الاجتماعي قلص رقم الاعمال بواقع 416 مليون يورو، ليصبح 6,69 مليارات يورو (-6,7 في المئة)، بينما تدهورت النتيجة الصافية بنسبة 32 في المئة الى 100 مليون.