وكالة "موديز"

موديز تخفض التصنيف الائتماني لروسيا بعد انهيار اسعار النفط

خفضت وكالة "موديز" الجمعة التصنيف الائتماني لروسيا درجة واحدة الى "بي ايه ايه3"، وذلك بسبب تأثر المالية العامة الروسية بانهيار اسعار النفط عالميا وتراجع قيمة الروبل نتيجة هروب الرساميل.

وقالت الوكالة في بيان ان "الهبوط الكبير في اسعار النفط وصدمة سعر الصرف سيقوضان اكثر آفاق النمو في البلاد وهي اصلا آفاق مظلمة".

وبذلك اصبح تصنيف الديون السيادية الروسية بعيدا درجة واحدة فقط عن خانة الديون "المسمومة" التي يعتبر الاستثمار فيها مغامرة خطرة.

ولفتت الوكالة الى انها تعتزم اجراء خفض جديد لهذا التصنيف.

وخسر الروبل حوالى 16% من قيمته امام الدولار خلال الاسبوعين الفائتين بعدما تراجع بنسبة 41% عام 2014 بسبب الازمة الاوكرانية التي ادت الى فرض عقوبات اقتصادية غير مسبوقة على روسيا وهروب الرساميل من البلاد.

وموازنة روسيا تعتمد بشدة على عائدات النفط والغاز وواصل الروبل تدهوره مع وصول سعر برميل نفط برنت الى 46 دولارا الاربعاء.

وكان وزير المالية الروسي انطون سيلوانوف حذر في نهاية كانون الاول/ديسمبر الماضي من ان هبوط سعر برميل النفط الى 60 دولارا سيؤدي الى انكماش الاقتصاد الروسي بنسبة 5% عام 2015 (بعد +0,6% عام 2014) والى عجز بنسبة 3% في ميزانية الدولة بعد ان كانت قريبة من التوازن لسنوات طويلة.

 

×