ارتفاع طفيف في أسعار النفط مع مخاوف من عودة الهبوط

استمرار الشكوك حول تحسن أسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف في بداية تعاملات الأسواق الأوروبية في آخر أيام الأسبوع، بعدما أعلنت وكالة الطاقة الدولية أن منحى هبوط الأسعار قد يتغير بمنتصف العام.

وابتعد سعر برميل خام برنت إلى أعلى عن حاجز 45 دولارا ليصل إلى 49 دولارا في بداية تعاملات سوق لندن، بينما وصل سعر الخام الأميركي إلى 47 دولارا للبرميل.

وكانت وكالة الطاقة الدولية أبقت على معدلات الطلب العالمي للعام عند 93.3 مليون برميل يوميا وألمحت إلى أن منحى هبوط الأسعار قد يعتدل قبل نهاية العام.

لكن الوكالة أكدت أيضا أن أسعار النفط ربما تهبط أكثر قبل أن تشهد تحسنا.

وفي ظل تراجع الطلب العالمي، نتيجة بطء النمو الاقتصادي في الدولة المستهلكة للطاقة بكثافة، واستمرار معدلات الإنتاج الحالية من الدول المنتجة والمصدرة لا يتوقع كثيرون في السوق تحسن الأسعار.

يضاف على ذلك أن العقود الآجلة بعد شهر ستكون لنهاية مارس وإبريل، وهي بداية تحسن الطقس في نصف الكرة الشمالي الذي يعني انخفاض الطلب على وقود التدفئة.

ويشهد سعر صرف الدولار الأميركي منذ بداية العام ارتفاعا مضطردا، ما يعني في حال استمراره ضغوطا أكثر على اسعار النفط إذ أن هناك علاقة عكسية بين سعر الدولار والسلع المسعرة به مثل النفط والذهب.

 

×