تراجع النفط الأمريكي إلى أقل من 48 دولارا للبرميل ويسجل أدنى مستوى له في 5 سنوات ونصف

النفط الأمريكي إلى أقل من 48 دولارا للبرميل مسجلا أدنى مستوى له في 5 سنوات ونصف

واصلت أسعار النفط الخام الأمريكي تراجعها لتصل اليوم إلى أقل من 48 دولارا للبرميل في ظل تكهنات بتنامي المخزون الأمريكي وهو ما يزيد إمدادات النفط في الأسواق العالمية لتنخفض الأسعار إلى أدنى مستوياتها منذ أكثر من خمس سنوات ونصف السنة.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية إلى أن أسعار التعاقدات الآجلة للنفط الأمريكي واصلت تراجعها اليوم في الوقت الذي زاد فيه المخزون في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم بمقدار 700 ألف برميل الأسبوع الماضي بحسب المسح الذي أجرته الوكالة قبل صدور تقرير الحكومة الأمريكية بشأن المخزون غدا.

يذكر أن أسعار النفط تراجعت بأكثر من 50% تقريبا خلال النصف الثاني من العام الحالي وهو أكبر تراجع منذ 2008 بعد رفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أواخر نوفمبر الماضي خفض سقف الإنتاج البالغ 30 مليون برميل يوميا بهدف الحد من تراجع الأسعار.

وبحسب بنك مورجان ستانلي الاستثماري فإن سوق النفط العالمية تواجه "المزيد من المشكلات" خلال العام الحالي في ظل زيادة إنتاج روسيا والعراق مما أدى إلى إيجاد فائض في الأسواق تقدره قطر بحوالي مليوني برميل يوميا.

وانخفض سعر نفط خام غرب تكساس الوسيط وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي لتعاقدات تسليم شباط'فبراير الماضي بمقدار 2.11 دولار بما يعادل 4.2% إلى 47.93 دولارا للبرميل في بورصة نيويورك للسلع وهو أقل مستوى له منذ أبريل 2009، في الوقت نفسه فإن حجم التعاقدات اليوم جاء أقل بنسبة 55% تقريبا من متوسط حجم التعاملات اليومية خلال 100 يوم.