النفط

خام برنت يهبط الى 57 دولارا بفعل بيانات صينية ومخاوف الطلب

نزلت أسعار خام برنت صوب 57 دولارا للبرميل اليوم الأربعاء مع صدور بيانات ضعيفة عن قطاع الصناعات التحويلية في الصين ومخاوف بشأن الطلب طغت على تأثير تعطل الإمدادات في ليبيا.

وانكمش قطاع المصانع الصيني في ديسمبر كانون الأول للمرة الأولى في سبعة أشهر وسجلت القراءة النهائية لمؤشر اتش.إس.بي.سي/ماركت لمديري المشتريات 49.6.

وجاءت القراءة النهائية أعلى من قراءة أولية بلغت 49.5 لكنها تقل عن القراءة النهائية لنوفمبر تشرين الثاني البالغة 50.0 وهو الحد الفاصل بين النمو والانكماش.

والصين ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم وأي انكماش في قطاع مصانعها قد يكون له تأثير كبير على الطلب.

وتراجع سعر برنت تسليم فبراير شباط 69 سنتا إلى 57.21 دولار للبرميل بحلول الساعة 0622 بتوقيت جرينتش بعد نزوله في وقت سابق إلى 56.87 دولار للبرميل.

وانخفض الخام الأمريكي في عقود فبراير شباط 50 سنتا إلى 53.62 دولار للبرميل.

وفي الجلسة السابقة سجل برنت والخام الأمريكي أدنى مستوياتهما منذ مايو أيار 2009.

وتضررت الأسعار أيضا من زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام الأمريكية.

وقال معهد البترول الأمريكي إن مخزونات الخام ارتفعت 760 ألف برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى 387.3 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين لانخفاضها نحو 100 ألف برميل.

كان المبروك أبو سيف - الذي عينته الحكومة المعترف بها دوليا في ليبيا رئيسا للمؤسسة الوطنية للنفط - قال أمس الثلاثاء إن حريقا اندلع قبل نحو أسبوع في ميناء السدر أكبر الموانئ النفطية في ليبيا قد التهم ما يصل إلى 1.8 مليون برميل من الخام ودمر سبعة صهاريج.

وأدت القلاقل في ليبيا إلى انخفاض إمدادات النفط من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) 270 ألف برميل يوميا في ديسمبر كانون الأول لتصل إلى أدنى مستوي لها في ستة أشهر ودون هدف المنظمة البالغ 30 مليون برميل يوميا.