الرئيس الامريكي باراك اوباما

اوباما يعتبر ان العقوبات الاقتصادية على روسيا تؤتي ثمارها

اعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين ان استراتيجية العقوبات المفروضة على روسيا تؤتي ثمارها، وان صورة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدأت تتأثر.

وقال الرئيس الاميركي في مقابلة مع اذاعة "ان بي ار" تم بثها الاثنين وسجلت في الثامن عشر من كانون الاول/ديسمبر "تذكروا قبل ثلاثة او اربعة اشهر كان الجميع في واشنطن مقتنعين بان الرئيس بوتين نابغة، وانه انتصر علينا جميعا، وان استراتيجيته مكنته من تعزيز قوة روسيا".

وتابع اوباما "قلت انذاك اننا لا نريد الحرب مع روسيا، لكن باستطاعتنا ممارسة ضغط ثابت بالتعاون مع شركائنا الاوروبيين (...) ومع الوقت سيتحول الامر الى خطأ استراتيجي لروسيا".

وتابع "الان اعتقد بان البعض، على الاقل خارج روسيا، باتوا يعتقدون بان ما قام به بوتين لم يكن بهذا الذكاء".

واضاف الرئيس الاميركي "ان قسما من تحليلنا كان يقوم على ان الشيء الوحيد الذي يبقي اقتصادهم جيدا هو سعر النفط" وان فرض عقوبات "سيجعل الاقتصاد الروسي هشا وغير قادر على مواجهة الصعوبات الضخمة التي ستنتج عن تقلب اسعار النفط".

ومن المتوقع ان تدخل روسيا في مرحلة انكماش نتيجة العقوبات وتراجع اسعار النفط بشكل كبير وخسارة الروبل ثلث قيمته منذ مطلع العام الحالي.

 

×