اليوسفي يطالب أوبك للتدخل في وقف الاختلالات في أسعار النفط

الجزائر تطالب "أوبك" بخفض إنتاج النفط

طالب وزير النفط الجزائري يوسف اليوسفي منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بخفض إنتاج النفط، من أجل وقف تدهور أسعار الخام، حسبما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية الأحد.

ونقلت الوكالة عن اليوسفي قوله: "يجب على أوبك أن تتدخل لوقف الاختلالات عبر البدء في خفض إنتاجها من أجل رفع الأسعار والدفاع عن عائدات الدول الأعضاء".
يشار إلى أن 95 % من عائدات الجزائر الخارجية مصدرها مبيعات النفط والغاز.

وأضاف اليوسفي أن الجزائر لا تؤيد موقف كبار المنتجين في الكارتل الذين يخشون أن يؤدي خفض إنتاج "أوبك" إلى استفادة الدول الأخرى غير الأعضاء فيه.

وتراجعت أسعار النفط أكثر من 50 % منذ يونيو الماضي، عندما كانت 115 دولارا للبرميل، ووصلت إلى نحو 55 دولارا فقط الآن، بسبب كثرة العروض وضعف الطلب ضمن إطار تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وفي الجزائر حيث أموال النفط تمثل 60 % من موازنة الدولة، أرغم تدهور أسعار النفط الحكومة على إقرار أول حزمة من إجراءات التقشف مثل الامتناع عن التوظيف في القطاع العام.

واعتبر اليوسفي أن أسعار النفط يمكن أن تتراوح بين 60 و70 دولارا في 2015، مع احتمال ارتفاعها في الفصل الثالث لتصل إلى 80 دولارا في 2016.

وفي السعودية، أكبر الدول المصدرة للنفط في أوبك، أعلن وزير النفط علي النعيمي قبل أيام أن أوبك لن تخفض إنتاجها "حتى لو بلغ سعر البرميل 20 دولارا".

وذكر النعيمي الذي يعتبر الرجل الأكثر تاثيرا في سوق الطاقة، إنه "ليس من العدل أن تقوم أوبك بخفض إنتاجها لوحدها دون الدول المنتجة من خارج المجموعة".

 

×