صورة ارشيفية أحد حقول القمح في روسيا

روسيا: قد لا نتمكن من توريد القمح لمصر

قال رئيس اتحاد الحبوب الروسي أركادي زلوتشيفسكي، الأربعاء، إن بلاده قد لاتتمكن من تزويد الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر بالقمح في يناير بسبب القيود المفروضة على التصدير.

وفرضت الحكومة الروسية قيودا غير رسمية شملت تشديد الرقابة على الجودة وقيودا على الشحنات عبر السكك الحديدية في وقت سابق من الشهر الجاري، بهدف التصدي لارتفاع الأسعار المحلية في وقت تواجه فيه البلاد أزمة مالية مرتبطة بانخفاض أسعار النفط والعقوبات الغربية.

ويخطط المسؤولون أيضا لفرض رسوم على صادرات الحبوب لكن زلوتشيفسكي قال إن الصادرات مجمدة فعليا، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأضاف: "منذ يوم الخميس الماضي لم تغادر سفينة واحدة من السفن التي كان من المقرر لها أن تبحر بموجب العقود".

وفقد الروبل نحو نصف قيمته مقابل الدولار في الشهور الأخيرة بسبب انخفاض أسعار النفط، وهو ما دفع موسكو للعمل على اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لكبح جماح التضخم.

وقال زلوتشيفسكي إن نحو ثلاثة ملايين طن من الحبوب التي من المقرر تصديرها من البلاد حتى نهاية يناير معلقة حاليا.

وأضاف: "هذا بالطبع يشمل إمدادات للهيئة العامة المصرية للسلع التموينية، كيف سنتمكن من التوريد لها؟"، لافتا إلى أن التوريد لن يكون ممكنا إلا إذا منحت الحكومة استثناء لمصر وهي مشتر استراتيجي للحبوب الروسية.

واشترت الهيئة المصرية 180 ألف طن من القمح للشحن في يناير منها 120 ألفا للشحن في الفترة 11-20 يناير في مناقصة في 11 ديسمبر و60 ألف طن للشحن في 21-31 يناير في مناقصة أخرى يوم السبت.

 

×