وسائد هوائية من صنع تاكاتا

تويوتا تستدعي 57 ألف سيارة في العالم لتبديل وسائد هوائية يخشى أن تتسبب في وفيات

قالت تويوتا موتور يوم الخميس إنها ستستدعي 57 ألف سيارة في أنحاء العالم لتبديل وسائد هوائية من صنع تاكاتا يخشى أن تتسبب في وفيات وذلك في مؤشر جديد على أن أزمة سلامة منتجات شركة مكونات السيارات اليابانية أبعد ما تكون عن الحل.

وتأتي خطوة تويوتا بعد استدعاء من منافستها هوندا موتور بسبب المشكلة نفسها قبل أسبوعين إثر الكشف عن وفاة خامسة - في ماليزيا - بسبب وسائد تاكاتا. واستدعي أكثر من 16 مليون سيارة في أنحاء العالم منذ 2008 بسبب وسائد تاكاتا التي يمكن أن تنفجر بقوة زائدة لتقذف بشظايا معدنية إلى داخل السيارة.

ويشمل استدعاء تويوتا الطرز المصنعة بين ديسمبر كانون الأول 2002 ومارس آذار 2004 من السيارة "فيتز" المسماة "ياريس" في بعض الأسواق والسيارة "راف4". ويتضمن ذلك نحو 40 ألف سيارة في اليابان وستة آلاف في أوروبا والبقية في أسواق أخرى خارج أمريكا الشمالية. وقالت تويوتا إنها لا تعلم بأي إصابة أو وفاة فيما يتعلق بأحدث استدعاء.

وبشكل منفصل أصدرت دايهاتسو وحدة السيارات الصغيرة لتويوتا استدعاء في اليابان لعدد 27 ألفا و571 سيارة "ميرا" مصنعة بين ديسمبر كانون الأول 2002 ومايو أيار 2003 لنفس السبب وهو الاستدعاء الأول لها بسبب وسائد تاكاتا.

ومن شبه المؤكد أن تتزايد الاستدعاءات بعد أن أمرت سلطات السلامة الأمريكية يوم الأربعاء تاكاتا بالتوسع في استدعاء إقليمي لوسائد حماية السائق بحيث يغطي الولايات المتحدة كلها ولا يقتصر على المناطق الحارة والرطبة التي يعتقد أن مشكلة الوسائد تصبح أشد خطورة فيها.

وتقاوم تاكاتا حتى الآن توسيع نطاق الاستدعاء قائلة إن ذلك قد يحرم المناطق عالية الرطوبة الأشد احتياجا من قطع الغيار الضرورية.

 

×