وزير النفط الايراني بيجن زنغنه

إيران تسعى لمضاعفة صادراتها النفطية في شهرين إذا رفعت العقوبات

قال وزير النفط الايراني بيجن زنغنه اليوم الخميس إن إيران ستضاعف صادراتها النفطية خلال شهرين إذا رفعت العقوبات المفروضة عليها.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن الوزير قوله إنه سيجري محادثات مع السعودية أكبر بلد مصدر للخام في العالم بشأن الحصة السوقية عندما يجتمع وزراء أوبك الاسبوع المقبل.

وتصدر إيران حاليا نحو 1.3 مليون برميل يوميا من النفط. وقال زنغنه في اجتماع أوبك السابق في يونيو حزيران إن إيران تستطيع زيادة صادرتها النفطية 500 ألف برميل يوميا على الفور بعد أي رفع للعقوبات ويمكنها أن تضخ أربعة ملايين برميل يوميا في أقل من ثلاثة أشهر بعد ذلك.

وقال زنغنه للوكالة "الدول الواقعة جنوبي الخليج الفارسي مهتمة بالحفاظ على حصتها السوقية وسيكون من الصعب خفض الحصة.

"تحت أي ظرف..سنخفض حصتنا في السوق العالمية حتى لو بمقدار برميل."

وقال محللون إن الأمر سيستغرق وقتا أطول حتى تتمكن إيران من زيادة صادراتها مشيرين أن العقوبات على قطاعها النفطي ربما تكون آخر عقوبات يتم رفعها إذا ألغت برنامجها.

وقال أمير هانجاني المحلل النفطي بدبي "زنغنه متفائل جدا في تقييمه" مضيفا أن الأمر ربما يستغرق بين ثلاث إلى خمس سنوات حتى تتمكن إيران من زيادة إنتاجها النفطي إلى أربعة-خمسة ملايين برميل يوميا.

وقال محمد الصبان وهو مستشار كبير سابق لوزير النفط السعودي علي النعيمي إنه يتوقع أن تبقي أوبك على سقف الإنتاج بدون تغيير عند 30 مليون برميل يوميا.

وقال لرويترز "نظرا لضيق الوقت المتاح للتنسيق ليس فقط داخل أوبك وإنما أيضا مع الدول خارج المنظمة فإن التمديد هو أفضل الحلول الوسط."

 

×