اللوحة الاعلانية خلال تجربتها

نيويورك تشغل أكبر وأغلى لوحة إعلان رقمية

قال مسؤولون إنه سيتم تشغيل أكبر لوحة إعلان رقمية في نيويورك وأغلاها ثمنا وأعلاها تقنية في البقعة الأكثر إضاءة بالمدينة ابتداء من مساء الثلاثاء (بالتوقيت المحلي).

وتغطي اللوحة، البالغة مساحتها 7620 مترا مربعا بارتفاع ثمانية أدوار، مبنى في ميدان تايمز سكوير الأشهر بالمدينة، حسبما أفادت شركة كلير تشانيل آوت دور والتي تبيع مساحات الإعلانات في بيان.

وتقول الشركة إن اللوحة التي تبلغ دقتها 24 مليون بكسل من نوع إل إي دي ستكون الأكثر سطوعا في العالم.

ويقول رئيس شركة كلير تشانيل آوت دور نيو يورك، هاري كوجلان، في بيان له :"يوجد الآن بميدان تايمز سكوير لوحة رقمية مذهلة هي الأكبر في أمريكا الشمالية" ويتوقع كوجلان أن تصبح اللوحة معلما جديدا حيث أنها ستخلق مكانا قويا للإعلانات.

وتبلغ قيمة الإعلان أكثر من 5ر2 مليون دولار على مدار أربعة أسابيع لتكون بذلك اللوحة أغلى مكان للإعلان الخارجي على الإطلاق،وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

ويدخل ميدان تايمز سكوير أكثر من 300 ألف شخص يوميا. ويجذب المكان حوالي مليون شخص في ليلة رأس السنة الميلادية بينما يشاهد الاحتفال حوالي مليار شخص حول العالم عبر شاشات التلفزيون.

ويزداد الاعتماد على الإعلان الرقمي الخارجي في جميع المدن الرئيسية الأمريكية. ومن المتوقع أن تزيد قيمة الإنفاق على ذلك النوع من الإعلانات بنسبة 6ر3 % هذا العام بما قيمته 2ر7 مليار دولار،وفقا لشركة إي ماركتر وهي شركة مستقلة متخصصة في أبحاث السوق.

 

×