النفط

أكبر خفض لتنبؤات أسعار النفط من الأزمة المالية العالمية

أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز يوم الخميس أن المستهلكين يمكنهم توقع عامين آخرين على الأقل من الأسعار المنخفضة للنفط وسجل الاستطلاع أكبر خفض لتنبؤات الأسعار منذ الأزمة الاقتصادية العالمية.

وقد هوت أسعار النفط نحو 25 في المائة منذ يونيو حزيران الماضي ليهبط سعر خام برنت المستخرج من بحر الشمال إلى نحو 87 دولارا للبرميل متأثرة بوفرة إمدادات المعروض وضعف الطلب الأمر الذي ساعد على امتلاء المخزونات في أنحاء العالم.

وطغت زيادة كبيرة في إنتاج النفط الصخري العالي الجودة من أمريكا الشمالية على الطلب في وقت يشهد ركود النمو الاقتصادي ويقول محللون إن وفرة المعروض قد تستمر سنوات.

وأظهر استطلاع رويترز الشهري الذي شارك فيه 31 من الاقتصاديين والمحللين إنه من المحتمل أن يبقى سعر خام برنت دون 100 دولار للبرميل خلال العامين القادمين ليصل في المتوسط إلى 93.70 دولار في عام 2015 و96 دولارا في عام 2016.

ويقل هذا 9.60 دولار عن المتوسط المتوقع في الاستطلاع السابق لرويترز في سبتمبر أيلول وهو أكبر خفض شهري في التنبؤات لأسعار النفط لعام مقبل منذ نوفمبر تشرين الثاني 2008 حينما كان العالم يصارع غمار أزمة مالية عالمية.

وخفض 24 من المحللين الستة والعشرين الذين ساهموا في الإدلاء ببيانات لاستطلاعي رويترز في سبتمبر أيلول وأكتوبر تشرين الأول تنبؤاتهم وبعضهم بدرجة كبيرة.

وخفض جولدمان ساكس 15 دولارا من تنبؤه للربع الأول من العام القادم متوقعا ان ينزل سعر خام برنت إلى 85 دولارا للبرميل. وكان هذا البنك الاستثماري الأمريكي تنبأ قبل انهيار اسعار النفط عام 2008 أن يصل الخام إلى 200 دولار للبرميل.

وتنبأ استطلاع رويترز أن يصل سعر النفط الأمريكي الخفيف المعروف أيضا باسم متوسط غرب تكساس في المتوسط إلى 88 دولارا للبرميل العام القادم. وكان التنبؤ في استطلاع الشهر السابق 96 دولارا. وبلغ سعر الخام في المتوسط 98.19 دولار حتى الآن هذا العام.

 

×