سفير روسيا لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيجوف

روسيا تصر على سداد الديون الأوكرانية السابقة قبل إمدادات الغاز الجديدة

أعلنت روسيا إصرارها على تسوية الديون الأوكرانية لإمدادات الغاز السابقة قبل البدء في تقديم إمدادات جديدة، وذلك قبل وقت قصير من إجراء مفاوضات اليوم الأربعاء بشأن موضوع الغاز بين موسكو وكييف في بروكسل.

وصرح فلاديمير تشيجوف، سفير روسيا لدى الاتحاد الأوروبي، اليوم لوكالة "انترفاكس" الروسية أنه يعتبر استئناف إمدادات الغاز لأوكرانيا من جانب شركة جازبروم الروسية أمر غير واقعي.

وقال تشيجوف: "السؤال الرئيس في هذا الشأن هو: أين المال؟ أمل حقا في أن يتم استيضاح ذلك هذه المرة".

تجدر الإشارة إلى أن ممثلي روسيا والمفوضية الأوروبية وأوكرانيا يجتمعون اليوم في بروكسل لمناقشة أزمة الغاز.

ودعا السفير الروسي الاتحاد الأوروبي لتقديم الأموال لأوكرانيا -التي أوشكت على الإفلاس- من أجل تسوية ديونها.

وتابع تشيجوف: "لن تحصل الحكومة الأوكرانية في كييف على الشريحة التالية من صندوق النقد الدولي إلا في شهر شباط/فبراير القادم، وإلى بلوغ هذا الموعد يمكن أن يتجمد المواطنون دون غاز".

وعلى الرغم من ذلك أوضح السفير الروسي أنه يتوقع التوصل لنتيجة إيجابية في المفاوضات المقرر عقدها اليوم.

وقال تشيجوف: "استطعنا استيضاح 90 بالمئة من المشكلات خلال الاجتماع الأخير، ولم يبق سوى 10 بالمئة منها فقط، وهي الديون. ربما يتعين على الجميع هنا المبادرة لدعم أوكرانيا وقيادتها".