صورة ارشيفية

نقل البضائع بحرا من تركيا مباشرة إلى السعودية بدلا من مصر

كشف القنصل العام التركي في جدة فكرت أوزار عن إنشاء شركة تركية من قبل أصحاب الشاحنات لنقل البضائع، حيث قاموا بشراء سفينة لتشغيلها في نقل حاويات البضائع من مدينة إسكندرونة التركية إلى ميناء الملك عبدالله التجاري في جدة غرب المملكة لنقل البضائع بحرا من تركيا مباشرة إلى السعودية عوضا عن مصر التي ألغت اتفاقية "الرورو" .

وقال أوزار لصحيفة "الاقتصادية" على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء إن "الناقلة ستقطع السفر في فترات معينة، بمدة لا تتجاوز عشرة أيام، وبتكلفة نقل أرخص من النقل عبر مصر".

وتوقع أوزار، أن تبدأ الشركة أعمالها خلال أسبوعين، في نقل البضائع التركية إلى السعودية مباشرة دون المرور على مصر.

وحول الآلية الجديدة لنقل البضائع التركية إلى دول الخليج بعد إيقاف نقلها عبر الأراضي المصرية، قال القنصل التركي في جدة "هناك خيار آخر عبر النقل البحري عبر الحاويات من تركيا لميناء جدة وميناء الملك عبدالله".

وأضاف "ستكون تكلفة النقل أرخص من النقل من خلال مصر لأن تكلفة الشاحنات في مصر مرتفعة".

وأشار أوزار إلى أن بعض البضائع ، ومنها الزراعية ، سيتم نقلها عن طريق النقل الجوي، لضمان وصولها في الوقت المناسب، وتختلف نسبة الزيادة في الأسعار على حسب البضاعة المنقولة، ولا تؤثر بشكل ملحوظ".

يذكر أن الحكومة المصرية قررت منع مرور الشاحنات التي تحمل البضائع التركية على الأراضي المصرية وهي في طريقها إلى دول الخليج، وذلك بعد إلغاء التصديق على اتفاقية "الرورو"، وعدم تجديدها بعد انتهائها نهاية آذار/ مارس المقبل، وسيجري تنفيذ القرار ابتداء من أول نيسان/ أبريل المقبل.