داو جونز

الأسهم الأمريكية تقلص خسائرها والداو جونز يغلق منخفضاً 173 نقطة

قلصت الأسهم الأمريكية الخسائر التي تكبدتها خلال تداولات الأربعاء لينهي مؤشر الداو جونز الجلسة منخفضاً 173 نقطة، بعدما عززت بيانات اقتصادية المخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي، إلى جانب تزايد حالات الإصابة بفيروس "الإيبولا".

وأغلق مؤشر الداو جونز الصناعي منخفضاً 1.06% أو بحوالي 173 نقطة عند 16141، بعدما تراجع خلال الجلسة بحوالي 460 نقطة.

كما هبط مؤشر النازداك إلى 4215 (- 11 نقطة)، ومؤشر الـ S&P الأوسع نطاقاً الذي يتكون من 500 شركة كبيرة 0.8% عند 1862 ( - 15 نقطة).

وفي سياق متصل، قاوم مؤشر "راسل 2000" لأسهم الشركات الصغيرة عمليات البيع المكثفة التي تعرضت لها السوق الأمريكية، وارتفع بنسبة 1% عند الإغلاق.

وأغلق سهم سلسلة متاجر التجزئة "وول مارت" منخفضاً 3.5% بعدما خفضت الشركة توقعاتها لنمو المبيعات للعام بأكمله.

وتأثرت الأسواق العالمية ببيانات أمريكية أظهرت انخفاض المؤشر الصناعي "إمباير ستيت" بأكثر من المتوقع إلى مستوى 6.2 نقطة خلال أكتوبر/تشرين الأول، إلى جانب تراجع مبيعات التجزئة الأمريكية في سبتمبر/أيلول للمرة الأولى في 8 أشهر، وهبوط أسعار المنتجين في الولايات المتحدة 0.1% في الشهر الماضي.

وعقب تلك البيانات، تراجع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات أدنى مستوى 2% للمرة الأولى منذ يونيو/حزيران عام 2013.

وفي الوقت نفسه تراجعت الأسهم الأوروبية بأكبر وتيرة في 3 سنوات، حيث أغلق مؤشر "ستوكس يوروب 600" منخفضاً بنسبة 3.1% إلى 311 نقطة.

وانخفض مؤشر "فوتسي 100" البريطاني بنسبة (- 181نقطة) إلى 6211 نقطة، كما انخفض مؤشر "كاك" الفرنسي (- 148 نقطة) إلى 3939 نقطة، في حين هبط مؤشر "داكس" الألماني (- 253 نقطة) إلى 8571 نقطة.

وارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم شهر ديسمبر/كانون الأول للجلسة الثالثة على التوالي لتصل عند التسوية إلى 1,244.80 دولار للأوقية في بورصة نيويورك مرتفعة 0.9%.

وأغلق خام "برنت" القياسي منخفضاً عند مستوى 83.78 دولار للبرميل وهو الأدنى منذ الثالث والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني عام 2010، كما تراجع خام ويست تكساس ببورصة نايمكس إلى 81.78 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى في عامين.

 

×