داو جونز

الداو جونز يخسر 223 نقطة وخام برنت عند أدنى مستوياته في أربع سنوات

مددت الأسهم الأمريكية خسائرها في ختام تداولات يوم الاثنين ليهبط مؤشر الداو جونز بأكثر من 200 نقطة، وسط مخاوف بشأن تباطؤ النمو العالمي وانتشار الإيبولا، كما تراجعت أسهم قطاع الطاقة مع هبوط خام برنت لأدنى مستوياته في أربع سنوات.

وأغلق مؤشر الداو جونز الصناعي منخفضاً بحوالي 223 نقطة عند 16321، كما هبط مؤشر النازداك إلى 4213 (- 62 نقطة)، وتراجع مؤشر "راسيل 2000" – لأسهم الشركات الصغيرة – 0.4%.

وتراجع مؤشر الـ S&P الأوسع نطاقاً الذي يتكون من 500 شركة كبيرة 1.6% عند 1874 (- 31 نقطة)، ليصل لأدنى مستوياته منذ مايو/أيار، ويسجل أسوأ خسائر خلال 3 أيام منذ عام 2011.

وقال نائب رئيسة الاحتياطي الفيدرالي "ستانلي فيشر" خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي إنه قد يتم تأجيل رفع معدلات الفائدة بسبب تباطؤ النمو في مكان آخر.

وفي أوروبا، استقر مؤشر "ستوكس يورب 600" عند مستوى 322 نقطة، وارتفع مؤشر "فوتسي" البريطاني 0.4% أو 26 نقطة إلى مستوى 6366 نقطة، كما ارتفع مؤشر "كاك" الفرنسي (+ 5 نقطة) إلى 4079، وصعد مؤشر "داكس" إلى 8812 ( + 23 نقطة).

وسجلت العقود الآجلة للذهب تسليم شهر ديسمبر/كانون الأول عند التسوية ارتفاعاً بنسبة 0.7% إلى 1,230 دولاراً للأوقية في بورصة نيويورك.

وأغلق خام "برنت" القياسي منخفضاً عند مستوى 88.89 دولار للبرميل وهو الأدنى منذ الأول من ديسمبر/كانون الأول عام 2010، كما تراجع خام ويست تكساس ببورصة نايمكس إلى85.74 دولار للبرميل.

 

×