داو جونز

الأسهم الأمريكية تنخفض والداو جونز يفقد أكثر من 300 نقطة

تراجع مؤشر الداو جونز خلال تداولات الخميس بأكثر من 300 نقطة مع تراجع أسهم الشركات الصغيرة، وسط مخاوف المستثمرين بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي في أوروبا مما ينعكس سلباً على الاقتصاد الأمريكي قبيل إنهاء الفيدرالي برنامج شراء السندات هذا الشهر.



وانخفض مؤشر الداو جونز الصناعي بحوالي 334 نقطة عند 16659، كما هبط مؤشر النازداك إلى 4378 (- 90 نقطة)، ومؤشر الـ S&P الأوسع نطاقاً الذي يتكون من 500 شركة كبيرة بـ 2% عند 1928 (- 40 نقطة) وهي الوتيرة الأكبر منذ أبريل/نيسان.



وتراجع مؤشر "راسيل 2000" - لأسهم الشركات الصغيرة - 2.7% ليقترب من أدنى مستوياته في 12 شهراً.

ومددت الأسهم خسائرها بعدما قال رئيس المركزي الأوروبي "ماريو دراغي" أن هناك علامات على تباطؤ النمو الاقتصادي في منطقة اليورو وأن على صانعي السياسة رفع التضخم من مستوياته المتدنية للغاية.



وكشفت البيانات الصادرة اليوم انخفاض طلبات إعانة البطالة الأمريكية على غير المتوقع في الأسبوع الماضي، وتراجع متوسط الطلبات خلال الأسابيع الأربعة الماضية وهو المعيار الأكثر دقة لمتابعة التطورات في سوق العمل إلى أدنى مستوياته منذ فبراير/شباط من عام 2006.



وفي أوروبا، محت الأسهم الأوروبية مكاسبها عقب تقرير اقتصادي أشار إلى أن الاقتصاد الألماني على حافة الركود، حيث انخفض مؤشر "ستوكس يورب 600" بمقدار نقطة واحدة إلى 327، كما تراجع مؤشر "فوتسي" البريطاني 50 نقطة إلى مستوى 6432 نقطة، كما هبط مؤشر "كاك" الفرنسي (- 27 نقطة) إلى 4141، بينما ارتفع مؤشر "داكس" إلى 9005 ( + 10 نقاط).



وسجلت العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر/كانون الأول ارتفاعاً بمقدار 19.30 دولار لتصل عند التسوية إلى 1225.30 دولار للأوقية.



أما عن خام "برنت" القياسي فأغلق منخفضاً عند مستوى 90.05 دولار للبرميل بعدما تراجع خلال التداولات أدنى مستوى 90 دولاراً للمرة الأولى منذ يونيو/حزيران عام 2012، بينما أقفل خام ويست تكساس ببورصة نايمكس منخفضاً عند 85.77 دولار للبرميل، وهو الأدنى منذ العاشر من ديسمبر/كانون الأول عام 2012.

 

×