"آبل" تنفي نيتها إغلاق خدمة "بيتس" الموسيقية

المفوضية الاوروبية تحقق في امكانية استفادة "آبل" من مساعدات ضريبية بشكل غير شرعي

رجحت المفوضية الاوروبية ان تكون مجموعة "آبل" الاميركية استفادت من مساعدات ضريبية بشكل غير شرعي في ايرلندا، بحسب النتائج الاولية لتحقيقات شملت عدة مجموعات متعددة الجنسيات، بحسب ما افادت وسائل اعلام الاثنين.

وتركز التحقيق على اتفاقين ضريبيين بين المجموعة وايرلندا يعود احدهما الى العام 1991 والثاني الى العام 2007، واعتبر المحققون انهما ينطويان على مساعدات ضريبية حكومية غير شرعية، بحسب صحيفة وول ستريت.

وتشكل هذه النتائج الاولية تقدما للتحقيقات التي فتحت في حزيران/يونيو الماضي حول اعفاءات ضريبية مفترضة استفادت منها كل من "آبل" في ايرلندا، و"فيات" في لوكسمبورغ"، و"ستاربكس" في هولندا.

ونقلت وول ستريت عن مصادر مطلعة على القضية ان المفوضية ستنشر اعتبارا من الاثنين النتائج الاولية للتحقيق في ملف فيات.

وعلقت وزارة المال الايرلندية على هذه النتائج بالقول الاثنين انها تشكل "خطوة عادية في مسار التحقيقات حول المساعدات الضريبية، ولا شيء جديدا فيها".

واضافت "حتى الآن لم تجزم المفوضية بحصول آبل على أي مساعدة، كل ما في الامر انها بدأت دراسة الملف بشكل رسمي".

واكدت الحكومة ثقتها بانها لم تنتهك القوانين.

وستنشر المفوضية اعتبارا من الثلاثاء نسخة من قرار فتح التحقيق الصادر في حزيران/يونيو، وهو اجراء اعتيادي في حالات مماثلة.

وكذلك، علق لوك مايستري المدير المالي لمجموعة آبل في حديث لصحيفة فايننشال تايمز بالقول "لم نعقد اي اتفاق خاص، لا يمكن ان يعتبر اي اتفاق عقدناه بمثابة مساعدة ضريبية".

وفي حال ثبت ان مجموعة آبل استفادت من اعفاءات ضريبية، فانها قد تلزم بدفع غرامة تصل الى مليارات اليورو.