وكالة "موديز"

"موديز" تبقي على الرؤية المستقبلية لتصنيف الولايات المتحدة الائتماني "مستقرة"

قالت وكالة "موديز" أن الرؤية المستقبلية لتصنيف الولايات المتحدة الائتماني الممتاز "Aaa" ما زالت "مستقرة" وذلك بناءً على حجم وتنوع الاقتصاد الأمريكي ووضع الدولار وسندات الخزانة الأمريكية باعتبارهما معيارين للأسواق العالمية.



وأضافت وكالة "موديز" أنه في الوقت الذي تتمتع فيه الولايات المتحدة برؤية مستقبلية إيجابية لأغلب مؤشراتها الاقتصادية وأدائها المالي على المدى القصير، إلا أن هناك بعض الاعتبارات يمكن أن تسبب ضغوطًا على التصنيف الائتماني للبلاد على المدى الطويل.



وقالت "موديز" إن الإنفاق على برامج الرعاية الاجتماعية من المتوقع أن يضغط على عجز الموازنة وعلى نسبة الدين للناتج المحلي الإجمالي.



هذا وتمنح كل من "مووديز" و"فيتش ريتنجز" الولايات المتحدة أعلى تصنيف ائتماني، بينما تمنحها وكالة "ستاندرد أند بورز" ثاني أعلى درجة ائتمانية عند “AA+”.

 

×