البنك المركزي الأمريكي

المركزي الأمريكي يجدد التزامه بإبقاء الفائدة قرب الصفر

جدد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الأربعاء تعهده بإبقاء أسعار الفائدة قرب الصفر لفترة "طويلة" وعبر مرة أخرى عن مخاوفه بشأن سوق العمل ليظل المجلس ثابتا في مواجهة دعوات لتغيير سياسته النقدية.

وكان كثير من الخبراء الاقتصاديين والمتعاملين يتوقعون أن يغير البنك توجيهاته بشأن أسعار الفائدة في ضوء تحسن البيانات بوجه عام بخصوص أداء الاقتصاد.

لكن المجلس كرر تأكيده بأن أسعار الفائدة ستظل عند مستويات شديدة الانخفاض "لفترة طويلة" بعد انتهاء برنامج شراء أصول تحفيزي.

وأعلن في بيان بعد اجتماعه الذي استمر يومين خفضا جديدا قدره عشرة مليارات دولار في مشترياته الشهرية ليبقى البرنامج في طريقه للانتهاء الشهر القادم.

وكررت لجنة السوق المفتوحة التي تقرر السياسية بالبنك المركزي تقييمها بأن سوق العمل الأمريكية لا تزال تواجه قدرا "كبيرا" من الفتور في علامة جديدة على أنه لا يتعجل رفع اسعار الفائدة القياسية.

واضافت في البيان "... تحسنت أوضاع سوق العمل بدرجة ما .. غير أن معدل البطالة لم يشهد تغيرا يذكر...".

 

×