الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يزور احدى محطات تكرير النفط التابعة لروس نفط على البحر الاسود

شركة "روس نفط" العملاقة تلغي نحو الف وظيفة

كتبت صحيفة "كومرسنت" الخميس ان شركة النفط الروسية العملاقة "روسنفط" التي استهدفتها عقوبات اميركية على خلفية الازمة الاوكرانية، ستستغني عن حوالي ربع موظفيها في الادارة المركزية بموسكو اي نحو الف موظف.

وكتبت الصحيفة الاقتصادية نقلا عن مصادر قريبة من الملف "ان الغاء الوظائف يمكن ان يشمل 20 الى 25 بالمئة من الكوادر اي الف شخص".

واوضحت الصحيفة ان اعداد الموظفين في مكاتب الشركة بموسكو زادت بشكل كبير في السنوات الاخيرة وتفاقمت الزيادة مع صفقة شراء منافستها "تي ان كي-بي بي" العام الماضي مقابل 55 مليار دولار.

وقالت متحدثة باسم الشركة لوكالة فرانس برس "ان روسنفط تعمل على تقليص نفقاتها بما في ذلك من خلال تحسين مردودية موظفيها" نافية اي "الغاء مكثف للوظائف".

واضيفن هذه المجموعة النفطية التي يديرها ايغور سيتشين المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين، في تموز/يوليو الى لائحة الشركات الخاضعة لعقوبات اميركية بسبب الازمة الاوكرانية.

وبعد ان حرمت من الوصول الى الاسواق الاميركية طلبت "روسنفط" التي تملك الدولة 69 بالمئة من اسهمها، في الاونة الاخيرة مساعدة السلطات لدفع ديونها الثقيلة التي تفوق 30 مليار يورو.

 

×