مكتب تصريف عملات في وسط موسكو

الروبل يتراجع الى ادنى مستوياته بالنسبة للدولار على خلفية الازمة الاوكرانية

تراجع الروبل الجمعة الى مستوى غير مسبوق بالنسبة للدولار في ظل مخاوف المستثمرين من امكانية تشديد العقوبات الغربية على موسكو على علاقة بالازمة الاوكرانية.

وتراجعت العملة الروسية الى 37,0260 روبلا للدولار الواحد، متدنية عن المستوى الذي هبطت اليه في اذار/مارس عند ضم منطقة القرم الى روسيا.

وقرابة الساعة 8,00 تغ سجل الروبل تحسنا طفيفا ليرتفع الى 36,91 روبلا للدولار الواحد، مقابل 36,75 امس الخميس.

كما تراجع بالنسبة لليورو ليصل الى 48,61 روبلا لليورو الواحد مقابل 48,43 الخميس، لكنه بقي فوق السعر القياسي لتدنيه الذي سجله في اذار/مارس.

وراى المحللون في شركة في تي بي كابيتال ان تراجع العملة الروسية "قد يستمر اذا بقي الوضع الجيوسياسي مضطربا".

وبعد تسجيل تراجع الخميس كانت مؤشرات بورصة موسكو تتجه صباح الجمعة ايضا الى التراجع وخسر مؤشر ميسيكس (بالروبل) 0,02% ومؤشر ار تي اس (بالدولار) 0,27%.

وقال محللو مصرف الفا بنك ان "الاخبار السيئة القادمة من اوكرانيا تتسبب مرة جديدة بتوجه سلبي في السوق" واضافوا "بالرغم من دعوة الرئيس فلاديمير بوتين للمتمردين الى فتح ممرات انسانية فان الاسواق لا تزال متقلبة".

وتوعدت واشنطن وحلفاؤها الخميس بفرض مزيد من العقوبات على موسكو ردا على توغل "اكيد" للقوات الروسية في شرق اوكرانيا حيث تدور معارك عنيفة.

ومن المحتمل بحث مسالة تشديد العقوبات على موسكو خلال اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الجمعة في ميلانو بايطاليا، ولو ان العقوبات المفروضة حتى الان على موسكو لم تنجح في خفض التوتر.

ووصلت روسيا الخاضعة لعقوبات اقتصادية غير مسبوقة الى شفير الانكماش بعدما كان اقتصادها سجل تباطؤا شديدا حتى قبل الازمة الاوكرانية.