بفعل مخاوف من تصاعد التوترات بين كييف وموسكو

الذهب يرتفع مع تراجع الأسهم بفعل أزمة أوكرانيا

ارتفع سعر الذهب يوم الثلاثاء مع تراجع الأسهم بفعل مخاوف من تصاعد التوترات بين كييف وموسكو بسبب قافلة مساعدات روسية متجهة إلى أوكرانيا إلى جانب علامات على أن المواجهة تقوض الثقة في اقتصاد منطقة اليورو.

وقال معهد زد.إي.دبليو للأبحاث يوم الثلاثاء إن بواعث القلق المرتبطة بأزمة أوكرانيا ومدى تأثير ذلك على النشاط التجاري في المستقبل تضعف الثقة الاقتصادية في ألمانيا. وكشف المعهد عن تراجع معنويات المستثمرين إلى أدنى مستوياتها منذ ديسمبر كانون الأول 2012.

وساهم ذلك في انخفاض الأسهم الأوروبية واليورو بينما عزز السندات الألمانية.

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1310.70 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0945 بتوقيت جرينتش. وزاد سعر المعدن في العقود الأمريكية تسليم ديسمبر كانون الأول 1.80 دولار إلى 1312.30 دولار للأوقية.

وزاد الذهب نحو تسعة بالمئة هذا العام وهو ما يرجع بشكل كبير إلى التوترات بين الغرب وروسيا بسبب أوكرانيا وإلى العنف في الشرق الأوسط. ويعتبر المعدن الأصفر استثمارا بديلا للأصول عالية المخاطر مثل الأسهم.

وزاد السعر الفوري للفضة 0.3 بالمئة إلى 20.06 دولار للأوقية.

وارتفع البلاتين 0.2 بالمئة إلى 1466.99 دولار للأوقية بينما تراجع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 870.50 دولار للأوقية.

 

×