اليورو

اليورو صوب أقل سعر في تسعة أشهر مع توقع بيانات ألمانية ضعيفة

تراجع اليورو صوب أدنى مستوياته في تسعة أشهر أمام الدولار يوم الثلاثاء مع توقع المستثمرين نتائج ضعيفة لمسح ألماني بخصوص المعنويات من المرجح أن يعطي مؤشرا جديدا على تباطؤ التعافي في منطقة اليورو وبخاصة في ألمانيا.

ومن المقرر نشر نتائج مسح معهد زد.إي.دبليو الألماني لشهر أغسطس آب في الساعة 0900 بتوقيت جرينتش ومن المتوقع أن ينخفض مؤشر الأوضاع الاقتصادية الراهنة ومؤشر التوقعات إذ يرى كثيرون أن أكبر اقتصاد في أوروبا سيتضرر من جراء العقوبات المفروضة على روسيا.

وروسيا من أكبر الشركاء التجاريين لألمانيا وفرض الغرب عقوبات صارمة على موسكو في ظل الصراع الدائر مع أوكرانيا. وردت روسيا أيضا بفرض عقوبات يقول المحللون إنها ستضر بمنطقة اليورو أكثر من الاقتصاد الأمريكي.

وتراجع اليورو 0.15 بالمئة إلى 1.3664 دولار مقتربا من أدنى مستوياته في تسعة أشهر 1.3333 دولار الذي سجله في السادس من أغسطس آب. وانخفضت العملة الموحدة أمام الين لتصل إلى 136.70 ين مقتربة من المستوى المنخفض الذي سجلته في الآونة الأخيرة عند 135.73 ين.

وارتفع مؤشر الدولار - الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات - 0.1 بالمئة إلى 81.559. وحقق الدولار مكاسب أمام الين والفرنك السويسري.

واستقرت العملة اليابانية التي تعد ملاذا آمنا دون المستويات المرتفعة التي بلغتها أواخر الأسبوع الماضي حين كانت المخاوف مرتفعة بشأن الوضع في الشرق الأوسط والصراع بين أوكرانيا وروسيا.

وسجل الدولار 102.25 ين مرتفعا نحو 0.1 بالمئة ومبتعدا عن أدنى مستوياته في أسبوعين الذي سجله يوم الجمعة عند 101.51 ين.

وكان الدولار النيوزيلندي من بين العملات التي سجلت أكبر تحركات إذ تراجع إلى أدنى مستوى له في شهرين أمام نظيره الأمريكي. وسجل الدولار النيوزيلندي 0.8407 دولار أمريكي منخفضا 0.5 بالمئة وهو أدنى مستوى له منذ الرابع من يونيو حزيران حين نزل إلى 0.8401 دولار.

 

×