مبنى "ون ستيت ستريت بلازا" حيث تتخذ وكالة فيتش مقرا لها في الحي المالي في نيويورك

فيتش تعلن الارجنتين في حالة "تخلف جزئي عن السداد"

اعلنت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني الخميس ان الارجنتين في حالة "تخلف جزئي عن سداد" ديونها السيادية، وذلك غداة فشل مفاوضات اللحظة الاخيرة بين بوينوس ايريس وصندوقي مضاربات.

وقالت الوكالة في بيان انه "بعد انتهاء فترة سماح مدتها 30 يوما وتنقضي في 30 تموز/يوليو، وجدت الارجنتين نفسها عاجزة عن الوفاء بالدفعات الناقصة" المستحقة على بعض سنداتها.

واضافت ان "هذا الامر يشكل حالة تخلف وفيتش خفضت درجة ديون الارجنتين الى مرتبة التخلف الجزئي عن السداد".

وكانت وكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد اند بورز" خفضت الاربعاء تصنيف الارجنتين درجة ليصبح "تخلفا انتقائيا عن السداد" وذلك قبيل اعلان وزير الاقتصاد الارجنتيني اكسيل كيسيلوف للصحافيين في نيويورك انتهاء المفاوضات بدون اتفاق.

وحصلت الارجنتين على مهلة ثلاثين يوما انتهت الاربعاء لتسديد مبلغ 539 مليون دولار مستحقة لدائنين كانوا وافقوا على شطب 70% من ديونها بعد الازمة الاقتصادية عام 2001.

لكن القاضي الاميركي المكلف هذا الملف توماس غريزا عرقل هذا السداد بعد ان اصدر حكما امر فيه البلاد قبل ذلك بتسديد 1,3 مليار دولار لصندوقي "ان ام ال" و"اوريليوس"، وهما صندوقان "انتهازيان" متخصصان في اعادة شراء الديون المشكوك في تحصيلها ويمسكان باقل من 1% من الديون المعنية بالقضية.

وهذه ثاني مرة في 13 عاما تجد فيها الارجنتين نفسها في حالة التعثر.