وقف تحليق طائرات "اير فرانس" والخطوط الهولندية فوق العراق

وقف تحليق طائرات "اير فرانس" والخطوط الهولندية فوق العراق

قررت شركة الطيران الفرنسية "اير فرانس" والخطوط الجوية الملكية الهولندية "كي ال ام" وقف التحليق فوق الاراضي العراقية بالكامل لاسباب امنية، وفق ما قال متحدث الثلاثاء.

كذلك تستعد شرطة طيران الامارات لاتخاذ الخطوة ذاتها تحسبا لاطلاق الصواريخ، وذلك بعد تحطم الطائرة الماليزية فوق اوكرانيا.

وقال المتحدث باسم مجموعة الخطوط الجوية الفرنسية - كي ال ام، الثانية في اوروبا، ان "امن ركابنا وطاقمنا هو اولويتنا. لذلك نريد وقف التحليق فوق العراق ابتداء من يوم الجمعة". 

وحتى الاسبوع الماضي كان القرار يتعلق فقط ببعض المناطق في العراق.

وكانت شركة طيران الامارات صرحت انها ستتفادى التحليق فوق العراق تحسبا لاطلاق صواريخ.

وقال رئيس الشركة تيم كلارك في صحيفة تايمز التي صدرت الاثنين "علينا اتخاذ اجراء ومواجهة الامور". واضاف ان "هذا احد الامور الذي يثبت للراي العام اننا ناخذ الامور بجدية".

وعليه ستبدا الشركة بحلول اسبوع الى عشرة ايام الالتفاف حول المجال الجوي العراقي الذي يصادف على الطريق المباشرة بين دبي واوروبا، بحسب الصحيفة البريطانية.

وتاتي تلك القرارات بعد تحطم طائرة بوينغ 777 تابعة للخطوط الجوية الماليزية وعلى متنها 298 شخصا كانت تقوم بالرحلة ام اتش 17 بين امستردام وكوالالمبور في 17 تموز/يوليو جراء اصابتها بصاروخ في منطقة خاضعة لسيطرة الانفصاليين بشرق اوكرانيا.

ويواجه العراق هجوما يشنه مقاتلون اسلاميون متطرفون بقيادة جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية الذين يسيطرون منذ حزيران/يونيو على مناطق واسعة من الاراضي.

وتابعت صحيفة تايمز ان الولايات المتحدة تقوم بالتحقيق لمعرفة ما اذا كان هؤلاء المقاتلون الاسلاميون قد استولوا في سوريا على صواريخ قادرة على اسقاط طائرة مدنية خلال تحليقها.