ميخائيل خودوركوفسكي في برلين

محكمة التحكيم في لاهاي تفرض على روسيا دفع 50 مليار دولار الى المساهمين في يوكوس

حكمت محكمة التحكيم في لاهاي على روسيا بدفع خمسين مليار دولار من التعويضات الى المساهمين في الشركة النفطية الروسية يوكوس لاستملاكها هذه الحصص، كما اعلن محامو المدعين اليوم الاثنين في لندن.

وقال مدير المجموعة المساهمة "جي ام ال" تيم اوزبورن الذي كان محاطا بالمحامين في مؤتمر صحافي ان "الهجوم على يوكوس كانت دوافعه سياسية". واكد المحامون ان هذا القرار لا سابق له في تاريخ القضاء التجاري الدولي.

وبعد حوالى عشر سنوات على سقوط يوكوس، عبر ايمانويل غايار احد محامي "جي ام ال" ومدعيين آخرين عن ارتياحه، مشيرا الى انه "حكم تاريخي وبالاجماع" بعد "معركة استمرت عشر سنوات".

و"جي ام ال" هي الشركة القابضة لميخائيل خودوركوفسكي رجل الاعمال الثري الذي كان مقربا من السلطة في روسيا سابقا قبل ان يتحول الى معارض للكرملين، وكان يملك مجموعة يوكوس.

وسجن عشر سنوات وافرج عنه فجأة بعفو اصدره الرئيس فلاديمير بوتين في 20 كانون الاول/ديسمبر.

وكان خودوركوفسكي اعلن في بداية السنة انه لم يعد من المشاركين في الملاحقات القضائية ضد الدولة الروسية.

والتعويض الذي حددته محكمة لاهاي هو الاكبر الذي تقرره هذه الهيئة في تاريخها.