شعار مايكروسوفت على مدخل المبنى

أرباح مايكروسوفت خلال الربع الأخير من العام المالي الماضي أقل من التوقعات

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الثلاثاء أن مبيعات شركة البرمجيات الأمريكية العملاقة مايكروسوفت خلال الربع الأخير من العام المالي الماضي جاءت أقل من التوقعات بسبب ضعف الطلب وتأثيرات الاستحواذ على قطاع أجهزة الهاتف المحمول في مجموعة نوكيا الفنلندية.

وأعلنت مايكروسوفت أن صافي أرباحها خلال الربع الأخير من العام المالي المنتهي في 30 حزيران'يونيو الماضي بلغ 4.61 مليار دولار بما يعادل 55 سنتا للسهم الواحد، في حين بلغت المبيعات خلال الفترة نفسها 23.4 مليار دولار.

وكان متوسط توقعات المحللين الذين استطلعت وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية بالنسبة للأرباح 60 سنت للسهم وبالنسبة للإيرادات 23 مليار دولار. وفي حالة استبعاد تكاليف الاستحواذ على نوكيا يرتفع صافي أرباح مايكروسوفت خلال الربع الأخير من العام المالي الماضي إلى 63 سنتا للسهم في حين كان متوسط التوقعات 64 سنتا للسهم.

وكانت مايكروسوفت قد أعلنت الخميس الماضي اعتزامها تسريح نحو 18 ألف من عمالها في إطار برنامج إعادة هيكلة الشركة الضروري لدمج قطاع نوكيا لصناعة الهواتف المحمولة الذي اشترته المجموعة الأمريكية العملاقة.

ولم يكن هذا الإعلان مفاجئا تماما في ضوء البيانات الأخيرة التي صدرت عن مسؤولي مايكروسوفت بشأن خططهم لإعادة هيكلة الشركة تماما والتخلي عن اسم نوكيا بعد شهور قليلة من الاستحواذ عليها وعلى مجموعة من براءات الاختراع مقابل 7.2 مليار دولار.

وقال ساتيا ناديلا الرئيس التنفيذي في بيان على موقع الشركة على الإنترنت إن هذه الخطوة هي "أول خطوة لإقامة مؤسسة صحيحة لطموحاتنا وإعادة تنظيم عمالنا".

 

×