فدرال بنك

قبرص تبحث عن مهتمين لشراء فدرال بنك المتهم بتبييض اموال

تبحث قبرص عن جهات مهتمة بشراء فرعين في الجزيرة لمصرف فدرال بنك اوف ذي ميدل ايست ومقره تنزانيا، الذي تتهمه الولايات المتحدة بالقيام بعدة صفقات لتبييض الاموال.

وكانت المانيا اتهمت قبرص بانها مركز لتبييض الاموال من روسيا عندما كانت الجزيرة تتفاوض مطلع العام الماضي بشان خطة انقاذ.

وحصلت نيقوسيا بعد ذلك على قرض بقيمة 10 مليارات يورو مقابل اجراءات صارمة منها اغلاق بنك لايكي، ثاني اكبر مصرف في الجزيرة، وفرض ضريبة بنسبة 47,5% على اصحاب الودائع التي تزيد قيمتها على 100 الف يورو في بنك قبرص.

وكان البنك المركزي القبرصي اعلن الجمعة انه تولى عمليات فرعي المصرف على الجزيرة.

ومساء الاثنين اوصى البنك المركزي "ببيع فرعي مصرف فدرال بنك اوف ذي ميدل ايست لحماية المودعين" كما قال المتحدث باسم الحكومة نيكوس كريستودوليديس مؤكدا ان التدابير التي اتخذها البنك المركزي تدل على "التزام المؤسسات المستقلة في جمهورية قبرص بضمان الاستقرار المالي".

 وتقدر الودائع في فرعي المصرف في قبرص ب1,7 مليار يورو.

واعتبرت هيئة مكافحة الجرائم المالية في الخزانة الاميركية المصرف ومقره رسميا في تنزانيا، "مصدر قلق كبير يتعلق بتبييض الاموال". واحتج المصرف على هذه الاتهامات.

وفي بيان اعلن البنك المركزي القبرصي انه تولى الجمعة ادارة فرعي المصرف في قبرص بهدف بيعهما.

واضاف البيان "ان افرادا من (البنك المركزي القبرصي) باتوا موجودين في فرعي البنك منذ 18 تموز/يوليو لمراقبة والموافقة على تعليمات الدفع".

واكد البنك المركزي انه "اجراء موقت يهدف الى تخفيف وطأة الاتهامات الموجهة الى المصرف" من قبل هيئة مكافحة الجرائم المالية.

ووفقا للولايات المتحدة ان اكثر من 90% من العمليات المصرفية الدولية لفدرال بنك تمر عبر فرعيه في قبرص.

واتهمت مديرة هيئة مكافحة الجرائم المالية جنيفر شاسكي كالفري فدرال بنك ب"عدم القيام بمراقبة صارمة لعمليات تبييض الاموال لجذب انشطة مالية غير مشروعة من الاوساط الاجرامية".

واضافت ان "فدرال بنك غير البلد المسجل فيه عدة مرات لانه غير قادر على احترام القواعد المفروضة" ووصفت مقر البنك في تنزانيا بانه "رمزي".

وتابعت "ان فدرال بنك اتخذ مؤخرا اجراءات ناشطة للافلات من مراقبة السلطات القبرصية المالية".

وبتصنيف فدرال بنك بانه "مصدر قلق كبير" قامت هيئة مكافحة الجرائم المالية باقصائه من النظام المالي الاميركي.

وقال مصرف فدرال بنك انه اتخذ تدابير لتبديد القلق الاميركي.